رئيس غرفة البترول: مبادرة "السيسي" للعمل السيارات بالغاز جيدة جداً

بوابة الفجر
قال تامر أبو بكر، رئيس غرفة البترول باتحاد الصناعات، إن الغاز الطبيعي كان الحل الأمثل لمصر منذ أكثر من ربع قرن فيما يتعلق بأزمات الطاقة، التي عاشتها البلاد، معقبًا: "ولذلك كنا ننادى به منذ أكثر من 25 عام.. ولكن ما عطل الأمر هو الدعم الكبير الذي كانت تقدمه الدولة للمحروقات الأخرى".

وأضاف "أبو بكر"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أنه عندما قامت الدولة بتوصيل الغاز الطبيعي إلى المنازل كان هناك بعض المواطنين يوسطون آخرين، من أجل عدم إدخال الغاز لمنازلهم من أجل تفضيلهم العمل باسطوانة البوتاجاز، متابعا: "ولكن مع الوقت أصبح المواطنين يتسابقون من أجل توصيل الغاز لمنازلهم".

ولفت، إلى أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي خطة جيدة جدًا، وخاصة لسيارات الميكروباص والنقل العام، خاصة في ظل توافر البنية التحتية وتوفير المنتج، معربًا عن تخوفه من تزاحم المواطنين على المحطات من أجل تحويل سياراتهم.

وأكدت الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، خلال تصريحات إعلامية سابقة، أن هناك خطة لتحويل 147 ألف مركبة تاكسي وميكروباص من العمل بالبنزين إلى العمل بالغاز وهي خطة تستغرق 3 سنوات، موضحة أن الخطة لها جدوى اقتصادية كبيرة حيث توفر 50% من تكلفة الوقود.

وعن العروض التي تقدمها الدولة، قالت: "أي مواطن لديه سيارة تاكسي أو ملاكي لم يمضي علي عمرها 20 عام وكفاءة الماتور 75%، ويمكن للمواطن أن يتوجه لأى مركز تابع للبترول أو جهاز تنمية المشروع ويكون معاه رخصة العربية.. ويتم إتاحة التحويل بمبلغ 8 آلاف وتقسيط المبلغ لمدة تصل لـ 5 سنوات، أما العربية اللى تجاوز عمرها الـ 20 عامًا لا يمكن التحويل، وهناك آلية أخرى".

وذكرت الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، أنه يوجد 240 ألف ميكروباص يعمل بالسولار ولا يمكن تحويلهم إلى غاز.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا