نقيب المحامين: يجب أن نكون أمناء على سر الموكلين

بوابة الفجر
Advertisements
أكد رجائي عطية نقيب المحامين، على ضرورة إدراك معاني قسم المحاماة وليس مجرد ترديدها، فيجب عليكم الوقوف على كل كلمة وما تعنيه، فالشرف والأمانة والاستقلال المنصوص عليهم في اليمين القانونية هم لب العمل بالمحاماة، مردفا: "المحامي يجيب أن يكون أمينا على سر موكله الذي يطلعه عليه، وأمينا في أداء المرافعات، وهي القاسم المشترك مع الشرف، كما أن المحامي إذا فقد استقلاله فقد قدرته على تأدية الرسالة".

وأوضح "عطية": خلال جلسات حلف اليمين للمحامين الجدد، أن سر مهنة المحاماة هي  محامين تحترف الاتجار بأسرار موكليها وهذه جريمة يعاقب عليها القانون، والبعض يرفع قضايا للاستعراض، وأعفى القانون المحامي من الشهادة إذا كان تتصادم مع سر المهنة وتقاليدها، كما أنني لا أظن أن أحد ينتمي لمصر ولا يحترم الدستور والقانون".

وقدم "عطية"، عهد وميثاق لشباب المهنة، بأن يحاضر لهم مجددا كما حاضر سلفا عن مبادئ وقيم وفنون المحاماة، مشددا أن كل كلمة من قسم المحاماة تحمل مبدأ من مبادئها، ويجب أن يستقر في وجدانكم ويكون أساس عملكم وسلوككم.

ونبه النقيب العام في حديثه للمحاميات الجدد: "من الملحوظات التي تضنيني الآن أن معظم قضايا المرأة يناقشها الرجال، والنساء صامتات، وظني أنه واجب على كل حواء أن تتبنى قضايا حواء بنفسها، سواء في المجتمع عامة أو نقابة المحامين خاصة". 

وشهد رجائي عطية نقيب المحامين، 3 جلسات لحلف اليمين القانونية لمحامي شمال وجنوب القاهرة، اليوم الأحد، بقاعة المؤتمرات في اتحاد عمال مصر.

وأدى المحامين الجدد اليمين القانونية، أمام النقيب العام، وأعضاء مجلس النقابة العامة حسين الجمال، وأبو بكر ضوة، ومحمود الداخلي، وأسامة سلمان، ومحمد عبد الوهاب، ونقيب شمال القاهرة هشام زين.

وأعلنت النقابة في وقت سابق، أنه غير مسموح بحضور أي مرافق لقاعة الجلسة، والتزام الجميع بارتداء الكمامة نظرا للإجراءات الاحترازية المتبعة بسبب وباء فيروس كورونا، إضافة لتوفير 3 أتوبيسات لنقل المحامين من أمام قاعة الحلف إلى مقر النادي النهري بالمعادي، عقب الجلسة مباشرة لاستلام الكارنيه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا