بعد قرار إجراء امتحانات الليسانس والبكالوريوس.. «سبوبة» سكن الطلاب تنتعش والتأمين شرط أساسى

بوابة الفجر
المناطق المحيطة بالجامعات الخاصة الأعلى سعراً.. و3 آلاف جنيه إيجاراً لشقة فى قصر العينى

يواجه طلاب البكالوريوس والليسانس خاصة المغتربين صعوبات كبيرة لتوفير سكن لهم بعد صدور قرار إجراء امتحانات نهاية العام، وعدم تأجيلها ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وتزيد الصعوبات بعد تحول أجزاء كبيرة من المدن الجامعية لأماكن لعزل المصابين بالفيروس، وهو ما أوقع الممتحنين كصيد ثمين فى يد سماسرة الشقق المفروشة.

تقول الطالبة سارة الشويفى، طالبة بالسنة النهائية بكلية الصيدلة جامعة حلوان، إنها تواجه صعوبات كبيرة فى التنقل من المنيا للجامعة، خاصة فى ظل الظروف الحالية، ووسط مخاوف من العدوى، وعندما بدأت فى البحث عن شقة مفروشة لتأجيرها لمدة شهر فوجئت بالأسعار.

وتضيف أن أحد السماسرة أخبرها بأن هناك سكناً مخصصاً للطالبات بالمعصرة بسعر 1200 جنيه للغرفة شهرياً فى شقة 3 غرف يتقاسمها 4 فتيات، وعلى الفتاة سداد مبلغ تأمين 500 جنيه يتم استرداده بعد انتهاء مدة الإقامة والتأكد من عدم وجود تلفيات.

وتقول ليلى السيد، طالبة بكلية الهندسة جامعة عين شمس، وتقيم بمحافظة المنصورة، إنها واجهت رفض أهلها إقامتها فى شقة مفروشة، مشترطين عليها إما الإقامة فى المدينة الجامعية أو تأجيل السنة، بالكذب عليهم وإخبارهم أن الجامعة توفر غرفاً بالمدينة للمغتربين، لكنها فى حقيقة الأمر أنفقت كل ما كانت تدخره على إيجار سرير بإحدى الشقق المجاورة للجامعة مقابل 2100 جنيه شهرياً، وتقول: «السمسار رفع السعر 100 جنيه استغلالًا للظروف». وحتى تتمكن من تحمل نفقات الامتحانات ومعيشتها قامت ببيع هاتفها المحمول ثم أخبرت أسرتها أنها تعرضت للسرقة.

بالتواصل مع سمسار يدعى علاء حسين، كان رقمه مدوناً أمام بوابة جامعة القاهرة، أخبرنا أن الدفع يجب أن يكون مقدماً بقيمة شهر كحد أدنى، ويصل إيجار الشقة فى محيط قصر العينى إلى 3 آلاف جنيه، بسبب قرب المنطقة من جميع المرافق والخدمات.

وقال إن إيجار السرير بالشقق المفروشة بإمبابة وأبو أتاته 1000 جنيه شهرياً، على أن يتم دفع 700 جنيه تأمين يسترد مع نهاية الشهر.

وأكد يوسف جودة، سمسار عقارات، أن سوق العقارات فى مصر يواجه خسائر منذ بداية أزمة كورونا، لكن قرار أداء امتحانات الفرق النهائية، أنعش الموسم ودفع السماسرة لإعادة فتح وتنظيف الشقق المفروشة التى أغلقت تمامًا منذ توقفت الدراسة، وأوضح أن الأسعار ارتفعت بنسبة من 50 إلى 70% حسب مكان الجامعة، وقال إن أكبر الزيادات شهدتها المناطق المحيطة بالجامعات الخاصة، وكان لإضافة بند «التعقيم» فى مواصفات السكن نصيب كبير ضمن أسباب رفع أسعار الإيجارات.