إيمري تشان: اللعب بين صناديق القمامة هو ماجعلني الأن

إيمري تشان
إيمري تشان
صرح إيمري تشان لاعب نادي بوروسيا دورتموند الألماني ، أن لعبه وهو صغير في الرابعة بين صناديق القمامة في شمال غرب مدينة فرانكفورت، ترك لديه أثراً مهماً في مسيرته الاحترافية.

في مقابلة مع الموقع الإلكتروني للنادي، قال تشان في رده على سؤال حول ما إذا كانت كرة القدم في الشوارع لا تزال هي المدرسة الأفضل :" هي كذلك بنسبة 100%".

واستطرد تشان ضاحكاً: "عندما أصبح أباً، سأرسل ابني أيضاً إلى الشارع، فعليه أن يتعلم كيف يثبت نفسه هناك".

وأضاف أنه تعلم هذا لأنه سرعان ما لعب مع أشخاص أكبر منه سناً، وقال: "ما كنت أريده فقط هو أن العب الكرة، ولم أفكر أبداً في هذا الموضوع، كان هناك شخص أو اثنان أكبر مني، ويجب على المرء أن يكسب الاحترام".

وتابع تشان الذي لعب ضمن صفوف بايرن ميونخ، ليفربول، ويوفنتوس أنه تعلم الكثير على أحجار الرصيف القوية، مشيراً إلى أنه تعلم أن يصبح قوياً، وتعلم احترام كل ما يفعله المرء وتعلم المشاركة وتعلم السير في الطريق الصحيح أو الخطأ، "ولحسن الحظ فقد اخترت الطريق الصحيح، لكنني عايشت كيف أن شباباً آخرين مثل أصدقاء بالمدرسة اتجهوا للمخدرات، أما أنا فعندي عائلتي وأصدقائي الحقيقيون".

وقال تشان إنه لن ينسى أبدا ما فعله من أجله والديه اللذين كانا يعملان في موقع بناء وفي شركة للنظافة، وهذه التجارب دائماً ما تجعلني أتواضع".