نقيب الصحفيين المصريين يتضامن مع نظيره الفلسطيني

نقابة الصحفيين - أرشيفية
نقابة الصحفيين - أرشيفية
أكد مجلس نقابة الصحفيين المصريين، برئاسة النقيب ضياء رشوان، تضامنه الكامل مع النقيب الفلسطيني، ونائب رئيس اتحاد الصحفيين العرب، ناصر أبوبكر، لما يتعرض له، وجميع الصحفيين الفلسطينيين ونقابتهم، إلى حملات تشويه كمحاولة للنيل منهم، وهم يمارسون عملهم في ظروف صعبة وتحت وطأة الاحتلال والقمع.

وأدانت نقابة الصحفيين المصريين في بيان لها، كل الضغوط التي تمارسها النقابة الإسرائيلية للصحفيين، للتحريض ضد النقيب الفلسطيني.

وأعلنت نقابة الصحفيين المصريين، عن تضامنها الكامل مع ناصر أبوبكر وتلصحفيين الفلسطينيين، في نضالهم ضد الكيان الصهيوني الغاصب، كما تطالب جميع المنظمات والنقابات الصحفية الإقليمية والدولية، بالتضامن إلى جانب الصحفيين الفلسطينيين ونقابتهم، في دفاعهم عن قضيتهم العادلة.

'الصحفيين' تفتح أبوابها للعمل من جديد

وأعاد مجلس نقابة الصحفيين، برئاسة النقيب ضياء رشوان، فتح مبنى النقابة من جديد بكامل طاقته؛ حيث عادت جميع الخدمات للزملاء الصحفيين بنفس مواعيد العمل المعتادة.

واستقبل موظفو النقابة الزملاء الصحفيين والصحفيات بالورود، وذلك ابتهاجًا بالعودة من جديد، مع اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

ومن جانبه قال الكاتب الصحفي محمد شبانة السكرتير العام للنقابة، إنه تم اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة، للحفاظ على مرتادى مبنى النقابة من الزملاء الصحفيين أو الزائرين والموظفين، مؤكدًا أنه منذ الخطوة الأولى بالمبنى وحتى الرحيل عنه، تم اتخاذ كل الاجراءات المناسبة، بداية من التعقيم ببوابة التعقيم وقياس الحرارة، مرورًا بتوزيع الكمامات، وتواجد الكحول والمطهرات بكل مكان، واتخاذ كل إجراءات التباعد الاجتماعي خلال التواجد بالنقابة.

ومن جانبه قال الكاتب الصحفي محمد شبانة السكرتير العام للنقابة، إنه تم اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة، للحفاظ على مرتادى مبنى النقابة من الزملاء الصحفيين أو الزائرين والموظفين، مؤكدًا أنه منذ الخطوة الأولى بالمبنى وحتى الرحيل عنه، تم اتخاذ كل الاجراءات المناسبة، بداية من التعقيم ببوابة التعقيم وقياس الحرارة، مرورًا بتوزيع الكمامات، وتواجد الكحول والمطهرات بكل مكان، واتخاذ كل إجراءات التباعد الاجتماعي خلال التواجد بالنقابة.

وأضاف في بيان سابق له، أنه تم استقبال الزملاء بالورود في اليوم الأول للعودة؛ احتفالًا معهم بعودة الحياة كما كانت مرة أخرى، لافتًا إلى أن مجلس النقابة كان حريصًا من بداية أزمة كورونا على اتخاذ كل إجراءات الحيطة، والتشديد عليها.

وأكد أن بعض الزملاء لم يتفهموا ذلك في البداية، ولكن بمرور الوقت ومع النجاح في تأمين المبنى وخلوه تمامًا من ظهور ولو حالة واحدة مصابة بهذا الفيروس اللعين، تأكد للجميع حرص المجلس على الزملاء وتأمينهم داخل المبنى.

وأشاد "شبانة" بالتزام الزملاء الصحفيين بالإجراءات الإحترازية، وأنهم صبحوا نموذجًا يُحتذى به في الالتزام، موضحًا أن المبنى الآن يعمل بكامل طاقته، وعادت مواعيد العمل لما كانت عليه، من العاشرة صباحًا وحتى الثالثة والنصف عصرًا؛ حيث سيُغلق المبنى بعد ذلك.

ولفت "شبانة" إلى أنه مؤقتًا سيستمر إغلاق المطعم بالدور الثامن والمصلى بالمرحلة الحالية، في حين تم فتح الأوفيسات بالأدوار المختلفة لتقديم المشروبات الباردة، وكذلك المشروبات الساخنة في أكواب تستخدم لمرة واحدة، مؤكدًا أن مبنى النقابة يتم تعقيمه يوميًا ثلاث مرات؛ في الصباح، وبمنتصف اليوم، وبعد نهاية يوم العمل.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا