تريليون دولار خسائر الاقتصاد الامريكي في حال عدم الالتزام بارتداء الكمامات

بوابة الفجر


تاشير التوقعات إلى أنه إذا اتّجهت الإدارة الأميركية إلى فرض ارتداء الكمامات على جميع الأميركيين، فإنها ستنقذ البلاد من الإغلاق الاقتصادي الضار، الذي سوف سنقذ بدوره إجمالي الناتج المحلي للبلاد من خسارة نحو تريليون دولار، حسب Goldman Sachs.

ويشير الاقتصاديون إلى أنه بافتراض أن ارتداء الكمامات يمنع خسارة 5% من الناتج المحلي الإجمالي، فسيؤدي ذلك إلى "توفير نحو 3000 دولار أميركي لكل شخص في الولايات المتحدة".


ناهيك بأنه إذا ما أصيب الشخص بفيروس كورونا، ولم يكن لديه تأمين صحي، فقد يواجه فواتير صحية بآلاف الدولارات. حتى الأشخاص الذين يمتلكون تأميناً صحيّاً يمكن أن يكونوا مسؤولين عن ارتفاع تكاليف العلاج. إذ يصل سعر الإقامة في المستشفى للعلاج من جائحة "كوفيد 19" إلى 20000 دولار، ويدفع الأفراد في المتوسط 1300 دولار على الأقل من نفقتهم الخاصة.

فوائد الصحة العامة لارتداء القناع موثقة جيداً حتى الآن، إذ تساعد مجموعة متنوعة من أغطية الوجه القماشية على منع انتقال فيروس كورونا إلى الآخرين، إذا كان الشخص مصاباً، إذ يمكن أن ينتشر الفيروس من خلال السعال والعطس أو حتى الكلام المنتظم.

لكن، بالنسبة إلى هؤلاء الرافضين ارتداء الكمامات، الذين لا يقتنعون بفوائد الصحة العامة المتمثلة في ارتدائها، كما هي الحال بولاية تكساس، حيث يرفض عدد متزايد من رؤساء الشرطة اتباع الأمر التنفيذي للحاكم غريغ أبوت، الذي دعا إلى ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، فقد يواجهون خسائر مالية كبيرة.