"روبوت" ذكية تقوم ببطولة فيلم لأول مرة في تاريخ السينما العالمية

بوابة الفجر
كشف موقع Hollywood Reporter "هوليوود ريبورتر" أنه قام طاقم فيلم خيال علمي بابتكار طريقة بارعة لتصوير فيلمهم في ظل استمرار المخاوف بشأن انتشار فيروس كورونا حيث اختار روبوت تدعى "إريكا"، كبطلة للفيلم، وهذه هي المرة الأولى في تاريخ السينما العالمية، التي يلعب فيها دور البطولة روبوت يعمل بالذكاء الصناعي.

وتبدو "اريكا" للوهلة الاولى فتاة بشرية جميلة وصاحبة ابتسامة مشرقة وقادرة على التواصل الجذاب والأنيق مع الآخرين، وفي مناسبات وُصفت بأنها واقعية لدرجة تبدو وكأن لها روحا.

ستجسد الفتاة الروبوتية دور شخصية خارقة معدلة وراثيا تهرب مع فريق من العلماء، الذين قاموا بتصميمها وصنعها في وقت سابق.

واوضح سام خوزي، المشرف على المؤثرات البصرية في الفيلم، الذي تبلغ قيمته 70 مليون دولار، ان "إيريكا"، الشخصية الرئيسية في الفيلم: " تم صنعها من الصفر لتلعب الدور".

وقد تم تطوير روبوت الذكاء الصناعي من قبل العالمين اليابانيين، هيروشي إيشيغورو وكوهي أوغاوا، اللذين صنعا إيريكا كجزء من دراسات الروبوتات، ومكناها أيضا من برامج الذكاء الصناعي التي علمتها كيفية التمثيل.

ولتجنب ظهور الممثلة المصطنعة الروبوتية، كان على الفريق "محاكاة حركاتها وعواطفها"، ما يستلزم "التحكم في سرعة تحركاتها، والتحدث من خلال مشاعرها وتدريبها على تنمية الشخصية ولغة الجسد".

لم يصل الفريق بعد إلى نجم مشارك لها، وتم تصوير أجزاء منه في اليابان في عام 2019، ومن المقرر تصوير بقية المشاهد في أوروبا في يونيو 2021.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا