بعد حادث شاطئ الموت.. محافظة الإسكندرية تحذر من نزول البحر فجرًا أو ليلًا

أرشيفية
أرشيفية
حذرت محافظة الإسكندرية من خطورة ارتياد الشواطىء والنزول للبحر فيها فجرا أو ليلا لاسيما مع عدم وجود مسئولي الإنقاذ داخل الشواطىء المغلقة بقرار رئيس مجلس الوزراء فى اطار الاجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال محافظ الإسكندرية في بيان إعلامي مساء الجمعة إنه نظرًا لقرار إغلاق شواطىءالإسكندرية يلجأ البعض للتسلل فجرًا إلى الشواطىء المفتوحة بأطراف المدينة الشرقية، والغربية لاسيما من أبناء المحافظات المجاورة وهو ما يتسبب فى وقوع حوادث غرق.

وأعرب المحافظ عن تعازيه لغرق عدد من المواطنين بعد نزولهم البحر اليوم الجمعة فى تمام الساعة خامسة و20دقيقة صباحًا.

وتهيب المحافظة من مواطنيها ومن أبناء المحافظات المجاورة بالإلتزام بالتعليمات حرصا على سلامتهم وحفاظًا على أرواحهم.

وعلقت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية على واقعة غرق مجموعة من الأفراد داخل شاطئ النخيل غرب المحافظة، بأنه قام بعض المواطنين بالنزول إلي مياه شاطئ النخيل بنطاق حي العجمي والمغلق حاليا ضمن الشواطئ المغلقة بقرار رئيس مجلس الوزراء والخاص بحظر ارتياد الشواطئ ضمن الإجراءات الإحترازية والوقائية المتخذة لمواجهه فيروس كورونا المستجد.

وأضافت: نتج عن نزولهم في هذا الوقت المبكر هربًا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التي تقوم بعملية الإخلاء طوال اليوم غرق أحد الأطفال أثناء نزوله البحر، مما ترتب عليه اندفاع العديد من المواطنين في محاولة لانقاذه.
وأضاف البيان الإعلامي أنه أدى ذلك إلى غرق ١١ شخص تم انتشال عدد ٦ جثامين، وجاري البحث عن الاخرين بمعرفة الانقاذ النهري التابع للادارة العامة للحماية المدنية.

وقال اللواء جمال رشاد رئيس الإدارة المركزية في تصريح صحفي إن شاطئ النخيل يشهد تدفق عالي من المواطنين من المحافظات المجاورة وتتم عمليه تفريق التجمعات واخلاء الشواطئ يوميا بواسطة الأجهزة التنفيذية بمحافظة الإسكندرية بالرغم من وضع علامات إرشادية بطول الشاطئ تفيد بغلق الشاطئ.

وأهاب المواطنين تنفيذ تعليمات مجلس الوزراء بعدم التواجد علي الشواطئ ومخالفة التعليمات حرصا على سلامة الجميع.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا