"كانت تشتري عصيرا".. مفاجآت جديدة في واقعة العثور على طفلة مشنوقة بأوسيم

أرشيفية
أرشيفية
عقارب الساعة كانت تشير إلى الثامنة والنصف صباح أمس الخميس، حيث توجهت الطفلة هايدي صاحبة الـ 3 سنوات، رفقة والدتها هند، لشراء وجبة الإفطار.

على بعد أمتار معدودة من المنزل سكن عائلة هند، (لكونها تقيم بمنزل عائلتها بعد انفصالها عن زوجها، وانجابها و3 أطفال)، حيث طلبت هايدي من والدتها شراء عصير، لتعطي الأم لطفلتها 5 جنيهات، لتسرع متجها لشراءه.

بمرور الوقت لاحظت الأم تأخر ابنتها عن عودتها للمنزل الذي يبعد أمتار عن المحل المشار إليه، فقررت البحث عنها، لتجد مشهد لا تستطيع ذاكرتها نسيانه... لتري طفلتها معلقة من رقبتها داخل منزل عند بداية الشارع سكنها "مشنوقة".

يقول أحد جيران الطفلة إنه لدي وصول الأم إلى المنزل، ورؤية طفلتها معلقة بكابل كهرباء بموتور مياه خاص بمنزل جارها... انهارت الأم والجميع سكان الشارع من الصدمة لما شاهدوه.

سرعان ما انتقلت قوة أمنية من مركز شرطة أوسيم، إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها ودوافعها، لتفرض القوات كردونا أمنيا بالعقار محل الجريمة، بشارع الباشا المتفرع من شارع الجمعية الزراعية بمنطقة بشتيل، شمال محافظة الجيزة

كاميرات المراقبة المركبة بمحيط العقار محل الجريمة، رصدت اللحظات الأخيرة في حياة الطفلة، بعد شراءها العصير، حيث شاركت طفلة آخري ليست من سكان الشارع، لتلهو معها بضع دقائق، ثم اصطحبتها إلى داخل المنزل محل الجريمة.

ليخبر شاهد عيان رجال المباحث خلال تفريغ الكاميرات، أن الطفلة الغربية، بعد دخولها المنزل رفقة "هايدي"، خرجت سريعًا وبعد مرور حوالي نصف ساعة، خرج شخصًا يرتدي كمامة طبية، وجلبابا لونه بيج دون أن توضح كاميرات المراقبة ملامحه.

لغز جديد في القضية جاء على لسان أحد الجيران، ليقول إن زوج شقيقة طليق والدة الضحية، كان متواجدًا بالشارع قبل الجريمة بيوم.. "كان رايح جاي يبص على الطفلة والبيت".

وشكل اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فريق بحث لكشف ملابسات العثور على جثة طفلة مشنوقة داخل منزل، بمركز أوسيم، شمال المحافظة، حيث تحفظت القوات على كاميرات المراقبة المركبة بمحيط المنزل محل الجريمة، لتفريغها ومعرفة الدخول والخروج، وقت الجريمة، لسهولة التوصل إلى مرتكبي الجريمة.

منقدرش نحدد سبب قتلها دلوقتي.. حسبما أفاد مصدر أمني مسؤول بقطاع أمن الجيزة، بعدم وجود سبب واضح، لقتل الطفلة بهذه الطريقة، مضيفا أنه جار فحص علاقات أهليتها لمعرفة وجود خلافات لهم مع أخرين من عدمه، ولدي سؤال المصدر ذاته عن تعرض الطفلة للإغتصاب قبل قتلها، أوضح بأن تقرير الطب الشرعي سوف يوضح تعرضها للإغتصاب قبل وفاتها من عدمه.

ويكثف رجال إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، من جهودهم لكشف ملابسات العثور على طفلة مشنوقة داخل منزل بمركز أوسيم، شمال المحافظة.

تلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارا من العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة، بورود بلاغا للعميد مجدي عزيز مأمور مركز شرطة أوسيم، من شرطة النجدة بالعثور على طفلة مشنوقة داخل منزل بشارع متفرع من شارع الجمعية الزراعية، بنطاق المركز.

وانتقلت قوة من القسم تنسيقا مع فرقة الشمال برئاسة العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة، إلى محل البلاغ، وعُثر على طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات مشنوقة في ظروف غامضة، وتحرر المحضر اللازم، بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

كما إنتقل فريق من النيابة العامة برئاسة المستشار محمد هاني رئيس نيابة أوسيم، لمعاينة جثة الطفلة، ومسرح الجريمة، وتحديد سبب قتلها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا