مطران الروم الأرثوذكس يستشهد بفتوى إسلامية حول أزمة كنيسة أيا صوفيا

المطران
المطران
Advertisements
استند المطران نيقولا أنطونيو، مٌطران طنطا؛ المتحدث الرسمي باسم بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس، إلى تصريح صحفي لـ ERT هيئة الإذاعة اليونانية للشيخ هالي جهاد، مفتي كوموتيني، حول أزمة "آجيا صوفيا" في تركية.

وقال الأنبا نيقولا أنطونيو، في بيان عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: إن الشيخ هالي جهاد صرح أن آجيا صوفيا هي كنيسة مسيحية، كما يدل عليها اسمها، وبالتالي فإن تحويلها إلى مسجد غير ضروري.

وأضاف أنه من الغريب أن تصبح آجيا صوفيا مسجدًا. القسطنطينية بها الكثير من المساجد. هذا الوضع يجب ألا يسبب صعوبات بين المسيحيين والمسلمين"، مضيفًا: "إذا حدث هذا فسيكون قرارا استفزازيا".

وأثارت تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول تحويل آجيا صوفيا إلى مسجد قلقًا كبيرًا وتدخلًا في جميع أنحاء العالم.

يذكر أن المطران نيقولا قد نشر تصريح صحفي، بصيغة الفيديو حول "آجيا صوفيا"، للشيخ عمران نزار حسين.

وقال الأنبا نيقولا أنطونيو، في بيان عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: إن عمران نزار حسين هو خريج معهد علمية في كراتشي ودرس في مختلف مؤسسات التعليم العالي مثل جامعة كراتشي وجامعة غرب الهند وجامعة الأزهر ومعهد الدراسات العليا للعلاقات الدولية في سويسرا.

وقال "عمران" إن آجيا صوفيا ستعود ذات يوم إلى المسيحيين الأرثوذكس، حيث يشير عمران نزار حسين إلى قضية آجيا صوفيا قائلًا: "بالنسبة لأولئك الذين يقتنعون بوجوب تحويل آجيا صوفيا إلى مسجد وأنهم انضموا إلى الحكومة التركية والشعب الآن، لتحويل آجيا صوفيا إلى مسجد مرة أخرى أشعر بالخجل منك! عار عليك!".

كما أكد عمران نزار حسين أن آجيا صوفيا ستعود ذات يوم إلى المسيحيين الأرثوذكس، قائلًا إن النبي محمد رسول الإسلام قد تنبأ بها.

تعافي 523 مصابا بفيروس كورونا من المستشفيات

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، عن خروج 523 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 22241 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1025 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 75 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 78304 حالات من ضمنهم 22241 حالة تم شفاؤها، و3564 حالة وفاة.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم، الأربعاء، عن خروج 523 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 22241 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1025 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 75 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 78304 حالات من ضمنهم 22241 حالة تم شفاؤها، و3564 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا