طائرة شحن عسكرية تركية تفرغ حمولتها في مطار معيتيقة الليبي

أرشيفية
أرشيفية
كشفت قناة العربية نقلا عن مصادرها، أن تعزيزات عسكرية غادرت معيتيقة، بالعاصمة الليبية، متجهة نحو قاعدة الوطية.

وأشارت إلى أن طائرة شحن عسكرية تركية تفرغ حمولتها في مطار معيتيقة الليبي.

وتمتلك قاعدة الوطية أهمية استراتيجية وعسكرية هامة، كونها واحدة من اهم المواقع التي يسيطر عليه "الجيش الليبي" غرب ليبيا، جيث تعتبر القاعدة العسكرية الثانية بعد "معيتيقة".

*أهمية قاعدة الوطية عسكريا واستراتيجيا
وتكمن الأهمية الاستراتيجية لـ"الوطية" كونها القاعدة العسكرية الثانية من حيث المساحة بعد قاعدة "معيتيقة"، وهي قاعدة تبلغ مساحتها 50 كم والطاقة الاستيعابية لها تتعدى السبعة آلاف جندي، كما تضم هذه القاعدة مطارا عسكريا، يمكن من خلالها تزويد الطيران التابع لها بالوقود للسيطرة على مناطق إضافية، مثلا إقليم فزان. إضافة إلى جعل هذه القاعدة منطقة محصنة لطائراتها بعيدا عن مدى صواريخ الغراد.

أما عسكريا، فتتميز المنطقة التي تقع فيها "الوطية" بموقع جغرافي يساهم عسكريا بشكل كبير في التحصن، نظرا لانها تضم تضاريس طبيعية محصنة، وهذا الأمر الذي كان يفسر إصرار قوات الوفاق على السيطرة عليها من أجل جعلها قاعدة إمدادات خلفية في غرب البلاد تحسبا لأي معركة.

وتبعت الوطية عن الحدود التونسية 72 كيلومترا، وتسعى تركيا لنشر طائرات مسيرة ومنظومات دفاع جوي بها، ويمكن للقوات المتواجدة فيها تنفيذ طلعات جوية منها على محاور الاشتباكات، لذلك فإن رحيلهم عنها يعتبر مكسب كبير للجيش الوطني الحر، وك>لك توفير غطاء جوي للقوات المتواجدة على الأرض، وانطلاقا منها يمكن تنفيذ عمليات جوية في محيط ليبيا ككل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا