إثيوبيا تصدر تصريح بعد إعلانها ملء سد النهضة خلال هذا الشهر

سد النهضة
سد النهضة

قال وزير الخارجية الإثيوبي جيدو اندرغاشيو، اليوم الأربعاء، عقب ساعات من إعلان حكومة دولته ملء سد النهضة هذا الشهر بدون موافقة جمهورية مصر العربية والسودان: إن "بلاده لن تتسبب في العطش لأي طرف من الأطراف المعنية".

وأضاف اندرغاشيو: أنه "يجب على دول المصب ألا تخاف على تدفقات المياه"، موضحاً أن "هناك مبالغات ومطالب غير صحيحة من الجانب المصري"، مشيراً إلى أن "التفاوض بحسن نية هو الحل الوحيد لقضية سد النهضة".

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الإثيوبي، بعدما قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، فس تصريح جديد نشرته "بي بي سي"، إن "الاضطرابات والاحتجاجات التي تشهدها بلاده مؤخراً لن تعرقل خطته لبدء ملء سد النهضة خلال هذا الشهر، وذلك رغم اعتراضات مصر والسودان".

ويثير سدّ النهضة الذي بدأت إثيوبيا في بنائه عام 2011، توترات حادّة بينها وبين كلّ من السودان ومصر اللتين تتقاسمان مع إثيوبيا مياه النيل وتخشيان أن يحد السد من كمية المياه التي تصل إليهما.

وتعتبر مصر هذا المشروع "تهديداً وجودياً"، ودعت الأسبوع الماضي مجلس الأمن الدولي إلى التدخل، ورغم استئناف المفاوضات الثلاثية برعاية الاتحاد الإفريقي إلا أن أثيوبيا عادت لسياسة التعنّت مرة أخرى.

وتتمسك إثيوبيا بمواقفها المتشددة في الأجزاء الفنية الخاصة بالاتفاقية بشأن إجراءات مجابهة الجفاف وفترات الجفاف الممتد والسنوات شحيحة الإيراد خلال الملء والتشغيل، ما يضيق من فرص التوصل إلى اتفاق فى إطار أن هذه النقاط تمثل عصب الجزء الفنى من الاتفاق بالنسبة لمصر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا