خاص لـ"الفجر الفني".. حسن يوسف مُشيدًا بمحمد رمضان لتجسيده شخصية أحمد زكي: "ربنا يوفقك"

بوابة الفجر
أبدى الفنان حسن يوسف، رأيه في مسلسل محمد رمضان الجديد الذي يحمل عنوان"الإمبراطور"، و يُجسد خلاله قصة حياة الفنان الراحل أحمد زكي.

وقال الفنان حسن يوسف في تصريح خاص لـ"الفجر الفني" أن الفنان محمد رمضان لم تكن تربطه أي علاقة بالفنان الراحل أحمد زكي، لكنه كان صديقًا مُقربًا لإبنه هيثم، وذلك لن يمنعه من تقديم سيرته".

وتابع حسن يوسف قائلاً :"عندما قدمت شخصية الشيخ الشعراوي عاصرته لمدة ثمانية عشر سنة وكنت ملتصقًا به، و عندما كنت أجلس بلا عمل، ومن يبحث عني كان يجدني عنده، ودرست حياته الشخصية عرفت بيته وحياته وأولاده بالصورة التي لا يعرفها الناس عنه، كنت متشبع به كثيرًا، كان جوايا مثلما كنت أقول للناس، كان عايش بداخلي، في بعض الأحيان كنت أتكلم كلامًا مما تعلمته منه أو اتصرف تصرفًا مما تعلمته منه، و إن كنت لم أقابله وأعجبت به فلن يكن سيمنعني ذلك من تقديم سيرته في مسلسل".

وأضاف حسن يوسف قائلاً :" ربما محمد رمضان سيتخذ هذا المنهج، ومن المتوقع أن يكون محمد رمضان قد سمع من هيثم رحمه الله الكثير عن أحمد زكي وتأثر به كثيرًا، ورأى أنه قامة وقيمة فنية لابد أن يقدم عنه مسلسلاً، وأنا لا أرى أن هذا شيئًا خاطئًا، فأنا شخصيًا ابن من أبناء المهنة وعملت مع أحمد زكي من أول ما كان لسه بيحبوا في الوسط الفني حتى وصل للقمة كنت أتابعه، وسعيدًا بنجاحه و بوصوله للقمة، وحزنت عليه عندما مرض بذلك المرض الخطير، وليس شرطًا أن من يقدم سيرته أن يكون قد عاصره وعاش معه ممكن يكون قد تابعه وتأثر به".

واستكمل حسن يوسف قائلاً :" المفروض إننا نشكره والوسط الفني يشكره والجمهور كمان يشكره لأنه سيخبرهم بسيرة الرجل الذي لا يعلمها البعض، وأنا لا أعلم ما سبب الهجوم عليه، مُستنكرًا :"ولا هو الهجوم للهجوم وخلاص".

ووجه حسن يوسف رسالة شكر لمحمد رمضان قائلاً :"أنا شخصيًا بشكره وأقول له :"ربنا يوفقك، أقدم على العمل ولايهمك كلام حد، بالعكس انت تستحق الشكر لإنك التفت لهذا الموضوع وحبيت تقدم الراجل كما لم يعرفه الناس، لإن المشاهد لا يعلم عن الفنان سوى المعلومات الشخصية، ولا يعلم الجوانب الخفية في شخصية الفنان ولا طريقة معاملته لزوجته و لأولاده، ومحمد رمضان سيقدم لنا السيرة التي جعلت منه قامة فنية كبيرة".

واستطرد حسن يوسف قائلاً :"وأحمد زكي عندما توفاه الله كان واصلاً للقمة، ومتربع على كل الفنانين، وفوقنا وفوق عادل إمام ويحيى الفخراني، ومحمود عبد العزيز، كان عبقري من عباقرة الأداء،عندما يأتي محمد رمضان لتقديم قصة حياته للأشخاص العادية، ويفكر ويدرس ويسأل ويتحرى بصدق لازم نشكره".

وأختتم حسن يوسف :" عندما قمنا بتقديم الشيخ الشعراوي جلست مع الشيخ عبد الرحيم و المؤلف عشرون جلسة وتوجهنا لبلدته والتقينا بالأشخاص الذين التقوا به وتعايشوا معه والتقينا بالآشخاص العادية وعلمنا ماذا يقولون عنه، وأحضرنا مجلدات وصور كثيرة وبذلنا مجهودًا كبيرة لكي نقدمه كما يجب، وإذا كان محمد رمضان يفعل ذلك فلا يجوز أن ننتقده، وفي النهاية أقول له جزاك الله كل خير".