مليشيات أردوغان تنهب ممتلكات أهالي عفرين في سوريا

أردوغان
أردوغان

تواصل المليشيات الموالية لتركيا والرئيس رجب طيب أردوغان، سلب ونهب ممتلكات المدنيين وطلب جزية من أهالي مدينة عفرين وريفها (شمال شرق)، وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

وكشف المرصد السوري، أن الفصائل الموالية لأنقرة تواصل عمليات السلب والنهب وتضييق الخناق بحق أهالي عفرين وريفها.

 

 وقال المرصد السوري، إن الهدف الوحيد للمجموعات المسلحة الموالية لتركيا هو سرقة ممتلكات المدنيين وممارسة مختلف أنواع الضغط عليهم لإجبارهم على الخروج من المنطقة.

 

ويقوم ما يسمى لواء “سمرقند”، المسيطر على قرية حج قاسم التابعة لناحية "معبطلي"، بابتزاز الأهالي بدعوتهم للاجتماع ومطالبتهم بدفع مبالغ مالية تحت مسمى "حماية ممتلكاتهم".

 

فيما أقدمت العناصر المسلحة التابعة لفصيل ما يسمى "السلطان مراد"، على فرض قرار بمنع أهالي قرية دير صوان التابعة لناحية شران من حراثة الأراضي وحقول الزيتون العائدة لأقربائهم المهجرين قسراً من القرية في ظل سيطرة الفصائل الموالية لتركيا.

 

واستعانت تركيا بفصائل إرهابية مسلحة موالية لها لاجتياح الشمال السوري مقابل تسهيل عمليات خطف واعتقال وسرقات وسلب ونهب بحق مَن تبقى من أهالي عفرين في مناطقهم شمال غرب مدينة حلب.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا