المصل واللقاح: ما وصل إليه فيروس كورونا في مصر "مؤشر جيد"

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور أمجد الحداد، رئيس مركز الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح، إن مؤشرات فيروس كورونا شهدت تغيرا الفترة الأخيرة، حيث قلت حدة الإصابات، ومعظم الحالات التي تظهر بسيطة ومتوسطة، هذا يعود لسببين وهما الإجراءات الاحترازية التي إتخذتها الدولة كمنع التجمعات، والتي أثرت على أن حجم جرعة الفيروس التي تنتقل لفرد لأخر فقلت حدة الإصابة، والسبب الثاني هو ضعف حدة الفيروس، حيث بدأ يتحور ويتجه لمرحلة الضعف وهو مؤشر جيد جدا.

وأشار "الحداد"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، اليوم الثلاثاء، إلى أنه من المتوقع أن تقل حدة الفيروس قبل الوصول إلى لقاح له، ولكن الوصول للقاح مهم تحسبا لمواجهة موجة ثانية، حيث قد يتجه فيروس كورونا للاختفاء مثلما حدث مع فصائل أخرى، وإنما التعرض لموجة ثانية وارد.

وأضاف أن فيروس كورونا ليس له حاكم، كونه فيروس مستجد، حيث لا يمكن معرفة طبيعة الموجة الثانية منه إن حدثت، مشددا على استمرار الالتزام بالاجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي حتى يتم اللصول للقاح أو دواء ضد فيروس كورونا.

ونوه بأن الشركات كلها تتسابق للوصول إلى لقاح يعطي فاعلية ويكون أجسام مضادة تستمر لفترات طويلة، موضحا أن اللقاح لا يشفى من الفيروس ولكنه يقي من الإصابة، كاشفا أن هناك استطلاعات مبشرة جدا أن يكون هناك لقاح بنهاية هذا العام للوقاية من المرض.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الإثنين، عن خروج 512 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 21238 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 969 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 79 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الإثنين، هو 76222 حالة من ضمنهم 21238 حالة تم شفاؤها، و3422 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا