"الإبراشي" يكشف تفاصيل جديدة في واقعة تحرش كلية الفنون الجميلة

وائل الإبراشي
وائل الإبراشي
كشف الإعلامي وائل الإبراشي، تفاصيل جديدة في واقعة التحرش التي وقعت بكلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان، موضحًا أن الطالبة التي أعلنت تعرضها للتحرش وعقب خضوعها والطالب الذى اتهمته للتحقيق أعلنت أنها متنازلة عن حقها.

وأضاف "الإبراشي"، خلال تقديمه برنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أن الطالب المتهم قال إنه صدرت منه تصرفات صبيانية ولكنها لا ترقى إلى حد الجريمة، مضيفا: "الجامعة لم تستجيب لتنازل الطالبة وأصرت على استكمال التحقيقات واتباع الخطوات القانونية حفاظًا على سمعة الجامعة".

وكان الدكتور أحمد هنو، عميد كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان، قد قال يوم السبت الماضي، إنه تفاجئ أمس بأن هناك فتاة كتبت تدوينة على حسابها الخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي تشرح خلاله تعرضها إلى واقعة تحرش تعود إلى أربع سنين ماضية، من قبل أحد زملائها، ورغم أن الواقعة قديمة إلا أن لها تأثيرا سلبيا قويا على معنوياتها.

وأضاف "هنو"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، أنه فور علمه بذلك طالب بفتح تحقيق في الواقعة، حفاظًا على حقوق الطالبات والطلاب والحرم الجامعي، مضيفا: "بكرة في مكتبي الساعة 9 صباحًا ستكون الفتاة والشاب لعمل تحقيق رسمي من أجل الوقوف على حقيقة الواقعة".

وأكد "هنو"، أن الواقعة أحدثت نوعا من القلق في وسط الطلاب بسبب حجم التداول الكبير للبوست الذى كتبته الطالبة، مشددًا على أنه ليس لديه تصور كامل عن الواقعة كون كافة المعلومات تأتى من "فيس بوك"، مشددًا على أنه غدًا سيقف على التفاصيل الكاملة للواقعة، وتابع: "الطالب المتهم في الدفعة الرابعة والفتاة في الدفعة الثالثة".

واقعة تحرش أخرى
في سياق منفصل، قالت نهاد أبوالقمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، إن المركز سوف يتقدم ببلاغ إلى النيابة ضد الشاب المتهم بالتحرش أحمد بسام زكي.

وأوضحت "أبوالقمصان"، في تصريحات إلى "الفجر"، أن المركز سوف يتقدم بالبلاغ نيابة عن إحدى الضحايا التي حررت توكيلا لمحامي المركز، وتعرضت للتحرش منذ أيام قليلة مضت.

وأشارت رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، إلى أنهم تلقوا الكثير من الشكاوى، ولكن الفتيات خائفات، ولا يوجد لديهم توكيل سوى من فتاة واحدة تبلغ من العمر 21 عامان تعرضت للتحرش من قبل هذا الشاب، وهي التي سيتقدمون ببلاغ نيابة عنها، مناشدة الضحايا التقدم ببلاغات وعدم ترك حقوقهن.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا