رئيس الوزراء: هناك أحياء كاملة لن يُسمح بالبناء السكني بها

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن هناك العديد من العقارات المخالفة، ونسبة تزاحم غير عادية داخل المدن.

وأضاف "مدبولي"، خلال كلمته على هامش جولة تفقدية له، والمذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الاثنين، أن مصر تنفرد بظاهرة تحول شوارعها لجراجات عامة مفتوحة، مشيرًا إلى ان هناك شوارع 4 حارات بها ركن سيارات بـ 3 حارات، وكان لا بد من تدخل الدولة بحسم شديد. 

وأكد رئيس الوزراء، أنه كان هناك ضرورة لوقف رخص البناء لمدة 6 أشهر لمراجعة الموقف فيما يتعلق بالرخص القديمة، مشددًا على أن المدن الجديدة بها أراضي كثيرة وتخطيط وتهدف لاستيعاب الزيادة، موضحًا أن هناك توجيه لجميع المحافظين بإيقاف التراخيص لمدة 6 أشهر بجميع أعمال البناء للعمارات السكنية فقط، مع وضع مخطط تفصيلي للمناطق الموجودة بالمدن القديم وعواصم المحافظات التي بها كثافات سكنية، مؤكدًا أن هناك أحياء كاملة لن يسمح بالبناء السكني بها؛ لأنها وصلت إلى كثافاتها القصوى.

وتفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، يُرافقه محمود توفيق، وزير الداخلية، المقر الجديد للإدارة العامة لمرور الجيزة بمدينة السادس من أكتوبر.

ويأتي ذلك تمهيدًا لافتتاحه خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك ضمن استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة في أحد محاورها إلى تطوير المنشآت الشرطية وتزويدها بأحدث الأجهزة لتقديم الخدمات الشرطية للمواطنين بشكل عصري متطور يتواكب مع ما تشهده البلاد من تطوير، وذلك بحضور اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة.

وأشاد مدبولي، بالإمكانات الكبيرة المتوافرة بالمقر الجديد للإدارة العامة لمرور الجيزة بمدينة السادس من أكتوبر، والذى سيسهم في تقديم خدمات عالية المستوى للمواطنين، بيسر وسهولة، مؤكدًا أن الدولة تعمل حاليا على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين في مختلف القطاعات.

وتم بناء المقر الجديد على عدة طوابق ليشمل مقر الإدارة العامة لمرور الجيزة المزود بغرفة عمليات ومراقبة وتحكم مجهزة بأحدث التقنيات، ووحدة تراخيص الدقي، ونيابة مرور، والشهر العقاري، ومدرسة لتعليم القيادة، ويتم إدارة الأعمال بالمقر الجديد من خلال منظومة إلكترونية متكاملة، وملحق به منطقة لفحص المركبات مجهزة بأحدث الأجهزة المتطورة للفحص الآلي لكافة أنواع المركبات، تُساهم في تقديم الخدمات للجماهير بسهولة ويسر.

وتمت مراعاة تخصيص أماكن لتقديم الخدمات لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، كما يضم المقر عدة صالات مخصصة لاستقبال المواطنين تم تجهيزها على أحدث التصميمات العصرية، بالإضافة إلى ساحة انتظار السيارات للتسهيل والتيسير على المواطنين حال ترددهم على المقر الجديد. 

وجاء ذلك في إطار الاستراتيجية المعاصرة لوزارة الداخلية، والتي ترتكز في أحد محاورها على تنمية وتطوير مقومات الأداء والارتقاء بالمنظومة الأمنية وزيادة فعالياتها وذلك من خلال استكمال الإمكانيات المادية والتقنية الحديثة والاستعانة بالوسائل التكنولوجية وميكنة إجراءات العمل والاعتماد على منظومة التحول الرقمي، للنهوض بمستوى الخدمات الجماهيرية المقدمة للمواطنين.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا