5 صدف في حياة رجاء الجداوي دفعتها للمشاركة في أعمال فنية

رجاء الجداوي
رجاء الجداوي

فارقت عالمنا الفنانة القديرة رجاء الجداوي صباح أمس جراء مضاعفات فيروس كورونا المستجد، بعد 43 يومًا قضتها فى العزل الصحى بالإسماعيلية.

وكانت للراحلة لها مكانة مميزة بقلوب الملايين من جمهورها، حيث شاركت في العديد من الأعمال التي يعشقها الجميع ومن بينها أعمال حصلت عليها بمحض الصدفة.

ويرصد 'الفجر الفني' بعض من هذه الأعمال.

الصدفة الأولى
ذهبت الفنانة رجاء الجداوي إلى حفل بحديقة الأندلس لمسابقة للجمال، وتلتقي بملكة جمال القطن وشاهدها المخرج هنري بركات واختارها لتؤدي دور ابنة المأمور خديجة في فيلم "دعاء الكروان".

الصدفة الثانية
قررت ترك خالتها الراقصة تحية كاريوكا التي كانت تمكث بمنزلها منذ عمر الثلاث سنوات، ووقفت جانب والدتها لتعرضها لأزمة اقتصادية، وتوظفت كمحاسبة في "كراج" لشركة نقلٍ عام يملكها صديق خالتها.

الصدفة الثالثة
يوجد شبه كبير بينها وبين شقيقة الفنان أحمد رمزي، لذلك رشحها المخرج عبد العزيز جاد لتأدية دورها رغم عدم تمكنها من التحدث باللغات بشكل لائق في ذلك التوقيت.

الصدفة الرابعة
تقابلت مع الزعيم عادل إمام بمنزل الفنان الراحل فريد شوقي، وقام الزعيم بعرض عليها العمل معه في مسرحية ''الواد سيد الشغال'' ووافقت على الفور وقامت بالدور.

الصدفة الآخيرة
ذهبت الى مدينة الهند في عام 1961م، لعملها كمروجة لعروض أزياء للقطن بمصر، وشاهدها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وقام بتكليفها بتدريب عارضات أزياء مصرية وبالفعل وافقت وتم تلقيبها "بعارضة أزياء مصر الأولى".