وكيل "تعليم كفر الشيخ" تستقبل الطبيب الذي فقد بصره بمستشفى العزل

بوابة الفجر
استقبلت الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، الدكتور محمود سامي قنيبر، الطبيب البطل الذي فقد بصره بمستشفى العزل ببلطيم، للإجهاد الشديد أثناء علاجه مرضى كورونا، رافقه البطل زوجته مروة ممدوح، معلمة الحاسب الآلي.

واستجابت الدكتورة بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، لطلب الطبيب البطل، بنقل زوجته تخصص الحاسب الآلي من إحدى مدارس إدارة الرياض التعليمية، لمدرسة الزهور للغات لتكون بالقرب من منزلهم، بدلًا من السفر للمدرسة التي تعمل بها في إدارة الرياض التعليمي منذ 10 سنوات.

وأكدت كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، إنها تشيد بالبطل الدكتور محمود سامي، وتضحيته لعلاج مرضى كورونا خلال الأسبوع الذي قضاه بعزل بلطيم، أفقده البصر من جراء الإجهاد الكبير الذي تعرض له أثناء علاجه للمرضى.

وقالت وكيل الوزارة، إنها في خدمة الأطقم الطبية بالمحافظة، وخاصة من ضحوا من أجل علاج أهالينا، مشيرة إلى أنها استجابت لطلبه فورًا بنقل زوجته للعمل بمدرسة قريبة من منزلهما بمدينة كفر الشيخ،وهذا حق وواجب لابد من أدائه.

يذكر أن الطبيب محمود سامي، أخصائي أمراض الباطنة والحميات، انضم للأطقم الطبية بمستشفى عزل مصابي كورونا في بلطيم، وكان من المفترض أن يقضي 14 يومًا مثل بقية الأطقم الطبية ولكن في منتصف الأسبوع الأول ونظرًا للإجهاد الشديد أثناء تأدية عمله تسبب في رفع ضغطه وحاول الأطباء إسعافه، ولكنه فقد وعيه وعندما أفاق وجد نفسه ضرريرًا.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، عن خروج 413 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 20103 حالات.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1324 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 79 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 74035 حالة من ضمنهم 20103 حالات تم شفاؤها، و3280 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا