على الحجار يحتفل بعقد قران ابنته بثينة من هدى طلعت بالمقطم

بوابة الفجر
 شهيرة النجار

بينما أقلب فى اليوتيوب عن أغانى على الحجار، إذ أحب سماع أغانيه القديمة لتترات المسلسلات، وإذا بى أشاهد فيديو يحتفل به بعيد ميلاده الخامس والستين داعيًا أصحابه وغالبية من غنى تترات مسلسلاتهم مثل «صلاح عبد الله» و»أحمد عبد العزيز»، وكان يتعجب أنه وهو يدعو صلاح عبد الله علي ميلاده فسأله صلاح: عندك كام سنة؟.. فرد: 65.. فأجاب صلاح: يعنى أكبر منى وأنا عندى أحفاد والبرامج هريانى يا عم صلاح، والحقيقة أنا كذلك عزيزى القارئ، فبسم الله ما شاء الله على الحجار لا شكله ولا صوته يعطيك أبدًا انطباع أنه ذو 66 عامًا الآن، لأن ما شاهدته كان احتفالاً قبل عام، وعلى الحجار له صوت وحنجرة تزداد بريقًا ولمعانًا كل يوم وحفلاته كامل العدد، ولو حتى أقام فى الشهر الواحد فى منطقة واحدة أكثر من حفل تجد الناس تتهافت عليه وتبحث عن تذاكره لتسمع ذات الأغانى ونفس المنيو، بالبلدى وهى ذاتها أغانى كل حفل وكل عام فى كل منطقة مثله مثل إيمان البحر درويش ومحمد الحلو ومدحت صالح ومحمد ثروت، الخمسة لهم بريق غريب وسطوة فى القلوب وجمهور يبحث عن تذاكرهم فى كل مكان، ولهم الأماكن التى يغنون بها، فهم يحترمون أسماءهم وتاريخهم. مناسبة كل ما سبق أن على الحجار احتفل بعقد قران ابنته بثينة على هشام مارولد بحضور والدة وشقيق العريس فى منزل العروس بالمقطم، وبحضور بالطبع والدها حبيبنا على الحجار وإخوتها إبراهيم ونور ويوسف وجنى ووالدتها هدى طلعت، على الحجار غنى لابنته «آدى الزين وآدى الزينة» ومؤكد أن تلك الأغنية ستزف بها العروس فى فرحها بعد انتهاء الكورونا، ألف مبروك.