"الري" تكشف تفاصيل اليوم الثاني من مفاوضات سد النهضة

محمد عبدالعاطي وزير الري
محمد عبدالعاطي وزير الري
كشف محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية، تفاصيل اليوم الثاني لمناقشات اللجنة الثلاثية بشأن سد النهضة، موضحا أن الجلسة استمرت 6 ساعات، وليست مختلفة في نتائجها عن جلسة الأمس بشكل كبير.

وأشار "السباعي"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء السبت، إلى أنه تقرر اتخاذ مسار آخر في المفاوضات وهو أن المراقبين الموجودين بالجلسات يعقدون اجتماعات ثنائية منفردة مع الأطراف الثلاثة، بهدف الوصول إلى حلول بشأن نقاط الخلاف.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية، أن النقاط الخلافية مازالت قائمة، نافيا ما تردد أن مصر تطلب تحديد كمية المياه، موضحا أنه منذ بداية المفاوضات من 9 سنوات لم يتم التطرق إلى حصص المياه.

"الري" تعلن مواصلة اجتماعات مفاوضات سد النهضة
قالت وزارة الموارد المائية والري، إن وزراء المياه من الدول الثلاثة مصر وإثيوبيا والسودان واصلوا أمس السبت ولليوم الثاني على التوالي الاجتماعات الوزارية الثلاثية بخصوص سد النهضة برعاية جنوب إفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي وبحضور مراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجنوب إفريقيا وممثلي مكتب الاتحاد الإفريقي ومفوضية الاتحاد الإفريقي، والخبراء القانونين من مكتب الاتحاد الإفريقي.

وأضافت وزارة الري أن كل دولة استكملت رؤيتها بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة والتي أظهرت انه حتى الآن لا يوجد توافق بين الدول الثلاثة على المستويين الفني والقانوني. 

وأشارت إلى انه تم الاتفاق على استكمال النقاشات غدًا الأحد من خلال عقد لقاءات ثنائية للمراقبين مع الدول الثلاث كل على حده في إطار العمل على الاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى المراقبين وتلقي مقترحاتهم إذا ما اقتضى الأمر ذلك إزاء النقاط الخلافية.

وأعلنت الخرطوم، أول أمس الجمعة، عن استئناف مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا، بوساطة تقودها دولة جنوب إفريقيا التي تتولى رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي.

هذا وتلقى رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك رسالة من رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، أثنى فيها على الدور الإيجابي والبناء الذي لعبه حمدوك في الاجتماع الأخير لرؤساء دول وحكومات مجلس الاتحاد الإفريقي ومصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة الإثيوبي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودانية "سونا".

وقال رئيس جنوب أفريقيا ورئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي سيريل رامافوزا: إن "مساهمة حمدوك في الاجتماع عبر عن التزام السودان بالتوصل لحل سلمي متوافق عليه بين الأطراف"، معربًا عن تقديره لامتناع السودان عن اتخاذ أية إجراءات أو الإدلاء بتصريحات من شأنها تعكير الأجواء والتأثير سلبا على المفاوضات.

وجاء في الرسالة أن الاجتماع الاستثنائي لمجلس الاتحاد الإفريقي قد التزم بالتوصل لحل متوافق عليه في الإطار الإفريقي، واستنادا على إعلان المبادئ الذي تم التوقيع عليه بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وأعرب "رامافوزا" عن أمله في أن تتوصل المفاوضات التي يتوسط فيها الاتحاد الإفريقي لحل مقبول يحفظ مصالح الأطراف الثلاثة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا