عميد كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان: يكشف تفاصيل واقعة تحرش وقعت قبل 4 سنوات

بوابة الفجر
Advertisements
الدكتور أحمد هنو، عميد كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان، إنه تفاجئ أمس بأن هناك فتاة كتبت تدوينة على حسابها الخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعى تشرح خلاله تعرضها إلى واقعة تحرش تعود إلى أربع سنين ماضية، من قبل أحد زملائها، ورغم أن الواقعة قديمة إلا أن لها تأثير سلبى قوى على معنوياتها.

وأضاف "هنو "خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أنه فور علمه بذلك طالب بفتح تحقيق فى الواقعة، حفاظًا على حقوق الطالبات والطلاب والحرم الجامعى، وتابع:" بكرة فى مكتبى الساعة 9 صباحًا ستكون الفتاة والشاب فى مكتبى لعمل تحقيق رسمى من أجل الوقوف على حقيقة الواقعة".

وأكد "هنو"، أن الواقعة أحدثت نوع من القلق فى وسط الطلاب بسبب حجم التداول الكبير للبوست الذى كتبتة الطالبة، مشددًا على أنه ليس لدى تصور كامل عن الواقعة كون كافة المعلومات تأتى من "الفيسبوك"، مشددًا على أنه غدًا سيقف على التفاصيل الكاملة للواقعة، وتابع:"الطالب المتهم فى الدفعة الرابعة والفتاة فى الدفعة الثالثة".

وبرز هاشتاج بين قائمة الأكثر تداولًا على تريند مصر بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، حيث زعم خلاله مغردون تورط شاب طالب فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فى أعمال مخلة بالآداب مع عدد كبير من الفتيات، حيث قالت الروايات المنتشرة عبر منصات السوشيال ميديا، أن عدد الفتيات المتضررات من أفعال الطالب (أ ب ز) وصل إلى أكثر من 50 فتاة، إضافة إلى مزاعم اتهامه باغتصاب طفلة عمرها 14 عامًا - حسب ما تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وفى رواية أخرى، أشار المغردون إلى أن ضحايا الطالب، تجاوز عددهن 100 فتاة، وتشير رواية إحدى الفتيات - زعمت أنها ضحية من ضحايا الطالب الجامعى - أنه كان يقوم بأفعال مخلة بالآداب مع الفتيات ويبتزهن تحت تهديد نشر صور مفبركة لهن عبر الإنترنت حتى يستجبن لطلباته الجنسية، ونشرت فتيات شهادات صادمة على "تويتر"، أكدن فيها أن هذا الشاب تحرّش بأكثر من 50 فتاة فى الجامعة الأمريكية.


وقالت إحدى الفتيات: "هذا الشخص تحرّش بى وبشقيقتى، عندما كان عمرنا 13 و14 عامًا، وهددنا بنشر صور مفبركة لنا، إذا لم نستجب لمطالبه"، وكتبت أخرى "سبق وتحرّش بى، وطاردنى وهددنى مئات المرات، وفى إحدى المرات، هددنى بإخبار والداى إننى أمارس الجنس معه، لكنى لم أفعل ذلك، فقط أراد تهديدى كى أخضع له ولمطالبه الجنسية"، وروت ثالثة ما حدث معها: "هددنى إذا لم أنفذ رغباته، سينشر شائعات عنى، ويقول أيضًا أننى مارست الجنس معه، وهذا لم يحدث".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا