عمرو أديب عن واقعة الشاب المتحرش: "فين الضحايا"

بوابة الفجر
Advertisements
قال الإعلامي عمرو أديب، إن الميزة الوحيدة التي ظهرت بسبب واقعة الشاب أحمد بسام زكي، أن المجتمع شهد صحوة اليوم بسبب هذه الواقعة، معقبا: "لو حد حب يبعت صوره عريان، أو يبتز حد هيفكر".
وأشار "أديب"، خلال برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء السبت، إلى أن الرأي العام أصبح عنيف جدا في رفض التحرش، معلقا: "لاء يعني لاء"، وهناك استنفار وصحوة حدثت في كل مؤسسات الدولة لرفض التحرش.
وأضاف أن هذه الواقعة حدث به تطورين اليوم، حيث لم تظهر فتاة واحدة ممن تعرضوا للتحرش على يد المتهم، معلقا: "فين القضية.. في كثير من البنات تراجعن، وأهلهم مسحوا بيهم الأرض، فين الضحايا"، لافتا إلى أن أهم طرفين في الادعاء على هذا الشاب تبين أن حساباتهم مزيفة.
وأعرب عن رغبته أن يعلن أحد المحامين الكبار تبنيه الدفاعا عن ضحايا هذه الواقعة، منوها بأنه بدون وجود فتيات يفصحن عن الحقيقة لن تكون هناك قضية.

برز هاشتاج بين قائمة الأكثر تداولًا على تريند مصر بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، حيث زعم خلاله مغردون تورط شاب طالب فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فى أعمال مخلة بالآداب مع عدد كبير من الفتيات، حيث قالت الروايات المنتشرة عبر منصات السوشيال ميديا، أن عدد الفتيات المتضررات من أفعال الطالب (أ ب ز) وصل إلى أكثر من 50 فتاة، إضافة إلى مزاعم اتهامه باغتصاب طفلة عمرها 14 عامًا - حسب ما تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعى.
وفى رواية أخرى، أشار المغردون إلى أن ضحايا الطالب، تجاوز عددهن 100 فتاة، وتشير رواية إحدى الفتيات - زعمت أنها ضحية من ضحايا الطالب الجامعى - أنه كان يقوم بأفعال مخلة بالآداب مع الفتيات ويبتزهن تحت تهديد نشر صور مفبركة لهن عبر الإنترنت حتى يستجبن لطلباته الجنسية، ونشرت فتيات شهادات صادمة على "تويتر"، أكدن فيها أن هذا الشاب تحرّش بأكثر من 50 فتاة فى الجامعة الأمريكية.
وقالت إحدى الفتيات: "هذا الشخص تحرّش بى وبشقيقتى، عندما كان عمرنا 13 و14 عامًا، وهددنا بنشر صور مفبركة لنا، إذا لم نستجب لمطالبه"، وكتبت أخرى "سبق وتحرّش بى، وطاردنى وهددنى مئات المرات، وفى إحدى المرات، هددنى بإخبار والداى إننى أمارس الجنس معه، لكنى لم أفعل ذلك، فقط أراد تهديدى كى أخضع له ولمطالبه الجنسية"، وروت ثالثة ما حدث معها: "هددنى إذا لم أنفذ رغباته، سينشر شائعات عنى، ويقول أيضًا أننى مارست الجنس معه، وهذا لم يحدث".