رئيس المجلس القومي للمرأة توجه رسالة هامة للفتيات اللاتي تعرضن للتحرش (فيديو)

بوابة الفجر
قالت مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن الفتيات اللائي تعرضن للتحرش من أحمد بسام زكي خائفات من تقديم البلاغات؛ خشية التشهير.

وأضافت"مرسي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد"، مساء السبت أنها تواصلت مع مجموعة من الفتيات اللائي تعرضن للإيذاء والتحرش، مشيرة إلى أنهن يتحدثون مع المجلس بأريحية ولكن بعهضن يخشى البوح بما تعرضن له لأهاليهن.

وطالبت رئيس المجلس القومي للمرأة، رئيس المجلس القومي للمرأة، أولياء الأمور احتواء فتياتهم الذين تعرضوا لهذا الموقف والتقدم ببلاغات رسمية من أجل الحصول على حقوقهن.

وأشارت إلى أن كل الملفات في مكتب النائب العام وهو قادر على التعامل بشكل يضمن حقوق الفتيات، ومكتب النائب العام يساند في مثل هذه القضايا.

وأكدت رئيس المجلس القومي للمرأة أنه لن يتم ذكر أسماء الفتيات في الإعلام، وعليهن بمسارعة التقدم ببلاغات، مشيرة إلى أنه لو لم يأخذوا حقهم ممن انتهك عرضهم وتحرش بهم سيشعرون بالانهزام مدى الحياة.

ناشدت مايا الفتيات المضارين التقدم ببلاغات رسمية ليحصلن على حقوقهن، في ظل امتلاك مصر مظلة تشريعية كفيلة بمحاسبة المتهم.

وأردفت، تم رصد زيادة في جرائم التحرش الإلكترونية خلال الفترة الماضية بسبب الفراغ عند الشباب والفتيات نتيجة البقاء في المنازل بسبب جائحة كورونا.

وأوضحت رئيس المجلس القومي للمرأة، أن هناك شباب يتعرضون للتحرش والابتزاز إلكترونيًا على غرار الفتيات.
   

كان قد برز هاشتاج بين قائمة الأكثر تداولًا على تريند مصر بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، حيث زعم خلاله مغردون تورط شاب طالب فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، فى أعمال مخلة بالآداب مع عدد كبير من الفتيات، حيث قالت الروايات المنتشرة عبر منصات السوشيال ميديا، أن عدد الفتيات المتضررات من أفعال الطالب (أ ب ز) وصل إلى أكثر من 50 فتاة، إضافة إلى مزاعم اتهامه باغتصاب طفلة عمرها 14 عامًا - حسب ما تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعى.

وفى رواية أخرى، أشار المغردون إلى أن ضحايا الطالب، تجاوز عددهن 100 فتاة، وتشير رواية إحدى الفتيات - زعمت أنها ضحية من ضحايا الطالب الجامعى - أنه كان يقوم بأفعال مخلة بالآداب مع الفتيات ويبتزهن تحت تهديد نشر صور مفبركة لهن عبر الإنترنت حتى يستجبن لطلباته الجنسية، ونشرت فتيات شهادات صادمة على "تويتر"، أكدن فيها أن هذا الشاب تحرّش بأكثر من 50 فتاة فى الجامعة الأمريكية.

وقالت إحدى الفتيات: "هذا الشخص تحرّش بى وبشقيقتى، عندما كان عمرنا 13 و14 عامًا، وهددنا بنشر صور مفبركة لنا، إذا لم نستجب لمطالبه"، وكتبت أخرى "سبق وتحرّش بى، وطاردنى وهددنى مئات المرات، وفى إحدى المرات، هددنى بإخبار والداى إننى أمارس الجنس معه، لكنى لم أفعل ذلك، فقط أراد تهديدى كى أخضع له ولمطالبه الجنسية"، وروت ثالثة ما حدث معها: "هددنى إذا لم أنفذ رغباته، سينشر شائعات عنى، ويقول أيضًا أننى مارست الجنس معه، وهذا لم يحدث".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا