عبدالهادي القصبي: مجلس الشيوخ إضافة للحياة البرلمانية ويساهم في توسيع مشاركة الأحزاب (فيديو)

قال الدكتور عبد الهادي القصبي، رئيس ائتلاف دعم مصر، وزعيم الأغلبية بالبرلمان، إن مجلس الشيوخ كان دائمًا يضم نحبة من العلماء وأصحاب الحكمة وهو نظام معمول به في كل دول العالم، لافتَا إلى أن هذا المجلس سيضيف للحياة البرلمانية الكثير، وسيفتح الباب للأحزاب للتعبير عن آرائهم السياسية، ويتيح المجال لدعم الديمقراطية.

وتابع "القصبي"، خلال حواره عبر الاسكايب ببرنامج "اليوم"، المذاع على فضائية "dmc"، مساء السبت، ان مجلس النواب ينتظر من مجل الشيوخ البحث والمشاركة، وتقديم الرأي حوال القوانين المختلفة، ومعاهدات الصلح التي تتعلق بحقوق السيادة

ولفت إلى أن مجلس النواب لم يتأخر لحظة واحدة عن أدائه مهامه التشريعية الرقابية، رغم وجود جائحة كورونا، وأصدر أكثر من 70 قانونًا خلال هذه الأزمة.




صادق الرئيس عبدالفتاح السيسي، على قوانين الانتخابات البرلمانية بغرفتيها، يأتي ذلك عقب إعلان اللجنة العليا للانتخابات، عقد مؤتمر صحفي السبت لتحديد موعد فتح باب الترشح لانتخابات الشيوخ.
ومن أبرز الشروط والمستندات التي يحتاجها المرشح:

1- أن يكون مصري الجنسية متمتعًا بحقوقه المدنية والسياسية.
2- أن يكون اسمه مدرجًا بقاعدة بيانات الناخبين بأي من محافظات الجمهورية، وألا يكون طرأ عليه سبب يستوجب حذف أو رفع قيده.

3- ألا يقل سنه يوم فتح باب الترشح عن 35 سنة ميلادية.

4- أن يكون حاصلًا على مؤهل جامعي أو ما يعادله على الأقل.

5- أن يكون أدى الخدمة العسكرية أو أُعفي من أدائها قانونًا.

6- ألا تكون أسقطت عضويته بقرار من مجلس الشيوخ أو من مجلس النواب بسبب فقد الثقة والاعتبار أو بسبب الإخلال بواجبات العضوية، ما لم يكن قد زال الأثر المانع من الترشح قانونًا في الحالتين الآتيتين:


(أ) انقضاء الفصل التشريعي الذي صدر خلاله قرار إسقاط عضويته.

(ب) صدور قرار من مجلس الشيوخ أو من مجلس النواب، بحسب الأحوال، بإلغاء الأثر المانع من الترشح المترتب على إسقاط العضوية، بسبب الإخلال بواجباتها، ويصدر القرار في هذه الحالة بأغلبية ثلثي الأعضاء، على النحو الذي تنظمه اللائحة الداخلية للمجلس المختص بإلغاء الأثر المانع.


ويُقدم طلب الترشح لعضوية مجلس الشيوخ، في الدوائر المخصصة للانتخاب بالنظام الفردي، من طالبي الترشح كتابة إلى اللجنة بالمحافظة التي يختار الترشح فيها، خلال المدة التي تحددها الهيئة الوطنية للانتخابات على ألا تقل عن خمسة أيام من تاريخ فتح باب الترشح.

ويكون طلب الترشح مصحوبًا بالمستندات الآتية:

- بيان يتضمن السيرة الذاتية للمترشح وبصفة خاصة خبرته العلمية والعملية.

- صحيفة الحالة الجنائية لطالب الترشح.

- بيان ما إذا كان مستقلًا أو منتميًا إلى حزب، واسم هذا الحزب.

- إقرار ذمة مالية له ولزوجه وأولاده القُصر.

- شهادة المؤهل الجامعي أو ما يعادله على الأقل.

- شهادة تأدية الخدمة العسكرية الإلزامية أو ما يفيد الإعفاء من أدائها قانونا.

- إيصال إيداع مبلغ 10 آلاف جنيه، تودع في خزانة المحكمة الابتدائية المختصة بصفة تأمين.

المستندات الأخرى التي تحددها الهيئة الوطنية للانتخابات لإثبات توفر الشروط التي يتطلبها القانون للترشح، وتنظم الهيئة كيفية نشر البيانات اللازمة لكفالة الحق في المعرفة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا