أول تعليق لوزير الري على استئناف مفاوضات سد النهضة

الدكتور محمد عبدالعاطي
الدكتور محمد عبدالعاطي
Advertisements
قال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الري والموارد المائية، إن اجتماع اللجنة الوزراية الثلاثية بشأن سد النهضة اليوم استمر 5 ساعات، وحضره 11 مراقب.

وأشار "عبالعاطي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الجمعة، إلى أن كل دولة عرضت وجهة نظرها، وغدا سيكون هناك استئناف للمفاوضات، حيث اتفقوا أن يكون هناك اجتماعات يومية مكثفة، وسيبدأوا غدا الاجتماع في الثانية ظهرا بتوقيت القاهرة، تحسبا لاستمرارها لساعات أطول.

ونوه وزير الري والموارد المائية، بأنه لم يتم التوصل إلى التعامل في فترات الجفاف، معتبرا أنه أمر جوهري، حيث أن أثيوبيا مازالت متمسكة بأرائها في عدد من النقاط.

وأعلنت الخرطوم، اليوم الجمعة، عن استئناف مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا، بوساطة تقودها دولة جنوب إفريقيا التي تتولى رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي.

هذا وتلقى رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك رسالة من رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، أثنى فيها على الدور الإيجابي والبناء الذي لعبه حمدوك في الاجتماع الأخير لرؤساء دول وحكومات مجلس الاتحاد الإفريقي ومصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة الإثيوبي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودانية "سونا".

وقال رئيس جنوب أفريقيا ورئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي سيريل رامافوزا: إن "مساهمة حمدوك في الاجتماع عبر عن التزام السودان بالتوصل لحل سلمي متوافق عليه بين الاطراف"، معربًا عن تقديره لامتناع السودان عن اتخاذ أية إجراءات أو الإدلاء بتصريحات من شأنها تعكير الأجواء والتأثير سلبا على المفاوضات.

وجاء في الرسالة أن الاجتماع الاستثنائي لمجلس الاتحاد الإفريقي قد التزم بالتوصل لحل متوافق عليه في الإطار الإفريقي، واستنادا على إعلان المبادئ الذي تم التوقيع عليه بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وأعرب "رامافوزا" عن أمله في أن تتوصل المفاوضات التي يتوسط فيها الاتحاد الإفريقي لحل مقبول يحفظ مصالح الأطراف الثلاثة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا