الباز: الشعب الإثيوبي يخوض أكبر حرب ضد مصر بسبب سد النهضة

الإعلامي محمد الباز
الإعلامي محمد الباز
Advertisements
قال الإعلامي محمد الباز، إن مصر لا تعارض على حق أثيوبيا في التنمية وتوليد الكهرباء، ولكن الحفاظ على حقوق الأخرين لا يعني أن نعرض حياتنا للفناء.

وأشار "الباز"، خلال برنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، مساء الجمعة، إلى أن الشعب الإثيوبي يخوض أكبر حرب ضد مصر بسبب سد النهضة، منوها بأن الإثيوبيين كونوا صورة مغلوطة عن المصريين بسبب تصريحات قيادات الجماعة الإرهابية خلال اجتماع الجماعة عن سد النهضة الذي أذيع على الهواء، فهم يرون أن مصر تريد حرمانهم من التنمية والمياه.

وأعلنت الخرطوم، اليوم الجمعة، عن استئناف مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا، بوساطة تقودها دولة جنوب إفريقيا التي تتولى رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي.

وتلقى رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك رسالة من رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، أثنى فيها على الدور الإيجابي والبناء الذي لعبه حمدوك في الاجتماع الأخير لرؤساء دول وحكومات مجلس الاتحاد الإفريقي ومصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة الإثيوبي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودانية "سونا".

وقال رئيس جنوب أفريقيا ورئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي سيريل رامافوزا: إن "مساهمة حمدوك في الاجتماع عبر عن التزام السودان بالتوصل لحل سلمي متوافق عليه بين الاطراف"، معربًا عن تقديره لامتناع السودان عن اتخاذ أية إجراءات أو الإدلاء بتصريحات من شأنها تعكير الأجواء والتأثير سلبا على المفاوضات.

وجاء في الرسالة أن الاجتماع الاستثنائي لمجلس الاتحاد الإفريقي قد التزم بالتوصل لحل متوافق عليه في الإطار الإفريقي، واستنادا على إعلان المبادئ الذي تم التوقيع عليه بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وأعرب "رامافوزا" عن أمله في أن تتوصل المفاوضات التي يتوسط فيها الاتحاد الإفريقي لحل مقبول يحفظ مصالح الأطراف الثلاثة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا