أمين الإفتاء: لطف ونعمة الله ظهرت على المصريين في 30 يونيو

بوابة الفجر
قال الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن لطف ونعمة الله –سبحانه وتعالى- ظهرت على المصريين في ثورة 30 يونيو، مضيفا أن ما حدث في هذه الفترة مظهر من المظاهر التي تؤكد قيمة ومكانة مصر عند الله.

وأشار "عمران"، خلال حواره ببرنامج "صباح البلد" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، اليوم الجمعة، إلى أن الشعب بدون وطن لن يستطيعوا الحفاظ على دينهم، أو دمائهم، مشددا على أهمية أن تلتفت الشعوب حول قيادتهم، ومؤسسات دولتهم، معلقا: "بدون الانتماء والوفاء لدولتنا لن نتمكن حتى من أن نقيم ديننا".

وأكد أمين الفتوى بدار الإفتاء، أن الانتماء للوطن جزء من فطرة الإنسان السوي، مضيفا أن الله أوصانا باحترام الرموز، والرسول وجهنا أن ندعو لمن يتولى مسئولية بأن يعينه عليها، منوها بأن النبي لم يتحدث بسوء عن مكة رغم ما تعرض فيه من أذى.

وفي سياق متصل، قاال الدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية، أن ذكرى ثورة 30 يونيو يمثل الاحتفال بيوم راقى ويذكرنا باستعادة الهوية المصرية واستعادة مصر من مستقبل مجهول، مشيرا إلى أن أجواء ما قبل ثورة 30 يونيو كنا لا ندرك المخاطر التى تواجهننا فى ظل أخونة الدولة على مستويات عديدة. 

وأضاف خلال تصريحات تلفزيونية، أن المؤسسات الدينية، ومنها دار الإفتاء لم ترضخ لمحاولات الأخونة، موضحا أن دار الإفتاء خلال عام 2013 خاضت تحديات صعبة لمنع الأخونة من خلال عناصر إخوانية، لذلك نجحت دار الإفتاء من كل هذه المحاولات. 

وأوضح الدكتور شوقى علام، أن فكر الإخوان قائم على الاستعلاء وأحادى النظرة، والمجتمع وفق هذه النظرة الإخوانية يجب أن يوافق عليها، مقدما التهنئة للشعب المصرى والعالم العربى والإسلامى لأن ثورة 30 يونيو، أنقذت مصر والعالم العربى، قائلا: "الرئيس السيسى قاد هذه المرحلة بشجاعة، وهذه الشجاعة معروفة عن القوات المسلحة فى ظل دورها فى الدفاع عن الوطن ومكافحة الإرهاب الغاشم الذى حققنا عليه انتصارات فى تجربة رائدة". 

وتابع الدكتور شوقى علام: نوجه التحية لكل فرد من أفراد الجيش المصرى والشرطة والمؤسسات كافة لأن كل مصرى هو جندى فى ميدانه، مؤكدا أنه يقدم التحية أيضا للأطقم الطبية ودورها الكبير فى مواجهة جائحة كورونا، وغيرهم من يعلمون فى مصر بشرف ويؤدى دوره لخدمة وطنه. 


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا