فضيحة جديدة تضرب فيسبوك.. مشاركة بيانات المستخدمين مع تطبيقات الطرف الثالث

بوابة الفجر

وقعت شركة فيسبوك في فضيحة تسريب بيانات جديدة، حيث اعترفت الشركة بأنها أعطت عن طريق الخطأ لحوالي 5000 من المطورين إمكانية وصول غير مصرح بها إلى ملفات تعريف المستخدمين، وذلك نتيجة خطأ في النظام الأساسي للمنصة.

منذ عام 2018 كانت قواعد فيسبوك - Facebook الخاصة بالوصول إلى المعلومات الشخصية، كان النظام الأساسي يحظر المطورين تلقائيًا من الحصول على بيانات الأشخاص إذا لم يتفاعلوا مع التطبيق في آخر 90 يومًا، وبمجرد انتهاء هذا الحد الزمني، يجب على المطورين أن يطلبوا من المستخدمين إذنًا للوصول إلى بياناتهم، ولكن في هذه الحالة، فشل نظام الإغلاق، مما أدى إلى مشاركة بيانات المستخدمين مع تطبيقات الطرف الثالث.

قال كونستانتينوس باباميلتيديس مدير شراكات المنصات على فيسبوك: "اكتشفنا أنه في بعض الحالات استمرت التطبيقات في تلقي البيانات التي سمح بها الأشخاص سابقًا، حتى لو بدا أنهم لم يستخدموا التطبيق في آخر 90 يومًا".

وأكمل باباميلتيديس، "على سبيل المثال، يمكن أن يحدث هذا إذا استخدم شخص ما تطبيقًا للياقة البدنية لدعوة أصدقائه من مسقط رأسهم لممارسة الرياضة، لكننا لم نعلم أن بعض أصدقائهم كانوا غير نشطين لعدة شهور."

وأوضح باباميلتيديس، أن فيسبوك قام بإصلاح الخلل في نفس اليوم الذي تم اكتشافه فيه، لكنه لم يكشف عن عدد المستخدمين الذين تأثروا.