وزير الطاقة الروسي يتوقع عجزا في اسواق النفط خلال يوليو

بوابة الفجر
قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم الخميس إن سوق النفط العالمية قد تصل إلى التوازن بين العرض والطلب وقد تواجه نقصا في الخام.

وأضاف أن الاستثمارات في قطاع الطاقة العالمي ستنخفض بواقع الثلث في العام الجاري مشيرا إلى أن تعافي الاستهلاك إلى معدلات ما قبل أزمة فيروس كورونا ليس متوقعا قبل نهاية 2021 وأن وقوع موجة ثانية من فيروس كورونا قد يلحق الضرر بالطلب على النفط.

وارتفعت أسعار النفط يوم الخميس وعوضت خسائر تكبدتها في التعاملات المبكرة، إذ فاق أثر الانخفاض الحاد في مخزونات الخام القلق من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وتجدد إجراءات عزل عام في كاليفورنيا والتي قد تعطل تعافي الطلب على الوقود.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 25 سنتا بما يوازي 0.6 بالمئة إلى 40.07 دولار للبرميل بحلول الساعة 0632 بتوقيت جرينتش، لتضاف الزيادة إلى ارتفاع نسبته 1.4 بالمئة يوم الأربعاء.

وصعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 25 سنتا بما يوازي 0.6 بالمئة إلى 42.28 دولار للبرميل إثر صعود بلغ 1.8 بالمئة في الجلسة السابقة.

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت 7.2 مليون برميل من مستوى قياسي مرتفع الأسبوع الماضي، وهو ما يتجاوز بكثير توقعات المحللين مع تعزيز شركات التكرير لإنتاجها وتراجع الواردات.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا إن الانخفاض في المخزونات وتقارير عن نقل النفط من خزانات عائمة وبيانات قوية لمؤشرات مديري المشتريات في قطاع التصنيع حول العالم شكلت أساسا قويا لارتفاع أسعار النفط.

لكن حد من المكاسب ما أشار إليه محللون بأن مخزونات البنزين جاءت أعلى رغم توقعات بانخفاضها.

في غضون ذلك، سجلت الولايات المتحدة وفقا لإحصاء من رويترز 50 ألف حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 يوم الأربعاء في أكبر زيادة في يوم واحد منذ بدء الجائحة.

وسلط محللون الضوء على مخاوف من ارتفاع الحالات الحاد في ولايات أمريكية كثيفة السكان وتعد من أكبر الولايات في البلاد من حيث استهلاك البنزين.