وزير البترول الأسبق يكشف تفاصيل سارة عن الكشف الجديد

حقل بترولي
حقل بترولي
كشف الدكتور أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، عن تفاصيل الكشف الجديد الذي أعلنت عنه شركة إيني الإيطالية، قائلاً: "الكشف الجديد على بعد 22 متر من مستوى البحر، بينما حقل ظهر يقع على بعد 5000آلاف متر من قاع البحر"

وتابع "كمال"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، ببرنامج "رأي عام"، المذاع على فضائية "ten"، مساء الأربعاء، إن منطقة دلتا النيل التي شهدت هذا الكشف الجديد، ممتدة داخل البحر المتوسط حتى قبرص، وهذه المنطقة واعدة جدًا بالاكتشافات البترولية سواء في المياه العميقة أو المياه العميقة جدًا.

ولفت إلى أن نسبة إنتاج مصر من الغاز تقل سنويًا بنسبة تقدر بـ15% نتيجة انخفاض الضغط في الآبار، ولذلك هناك حاجة لزيادة الاكتشافات للحفاظ على معدل الإنتاج. 

وأشار إلى أن قطاع البترول شهد استثمارات بقيمة تزيد عن 35 مليار دولار خلال الخمس سنوات الماضية، لافتَا إلى أن الحقل الجديد لم يتم الإعلان حجم احتياطاته، ومن المتوقع أن يدخل الإنتاج خلال العالم المقبل.

وفي وقت سابق، كشفت شركة "إيني" الإيطالية نجاح شركة "بترول بلاعيم"، المملوكة للهيئة المصرية العامة للبترول وبالشراكة معها، في اكتشاف بئر بترولية جديدة في منطقة "أبو رديس سدرى" بخليج السويس، بإنتاج مبدئي 5 آلاف برميل نفط يوميًا، وذلك بعد حفر بئر لتقييم اكتشاف جنوب سدرى، الذى أُعلن عنه في يوليو الماضي.

الشركة قالت، إنه سيتم بدء الإنتاج من البئر خلال الأيام القليلة المقبلة، وسيتم تشغيله من خلال تسهيلات الإنتاج بخليج السويس، وأن إجمالى الاحتياطيات المقدرة في اكتشاف جنوب سدرى تبلغ حوالي 200 مليون برميل من النفط.

ونوهت بأن شركة بترول بلاعيم وضعت خطة تطوير سريعة للاكتشاف الجديد، والاستفادة من البنى التحتية القائمة فى المنطقة المجاورة للبئر، كما سيتم تطبيق هذه الإستراتيجية أيضًا فى الأنشطة المستقبلية بمنطقة سدرى للإسراع بعمليات الاستكشاف، ووضع الآبار على الإنتاج

خروج 421 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات

أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأربعاء، عن خروج 421 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 18881 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1503 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 81 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء، هو 69814 حالة من ضمنهم 18881 حالة تم شفاؤها، و3034 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية..
 
كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا