جامعة الفيوم تستعد لاستقبال امتحانات الفرق النهائية بتركيب بوابات تعقيم

بوابة الفجر
Advertisements
في إطار استعدادات جامعة الفيوم لاستقبال طلاب الفرق النهائية لأداء امتحانات الفصل الدراسي الثاني 2019-2020 تفقد الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم اليوم الأربعاء، تركيب بوابات التعقيم على البوابات الرئيسية للجامعة وذلك بحضور أ.د محمد عيسى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث وأ أيمن حلبة أمين عام الجامعة.

كما قام رئيس جامعة الفيوم، بتفقد الأماكن التي سيتم عقد اللجان بها (مبنى كلية الخدمة الاجتماعية وكلية دار العلوم وكلية العلوم ومبنى المدرجات المركزية ومبنى الورش الإنتاجية) وذلك للوقوف على كافة الإجراءات الاحترازية لاستقبال طلاب الفرق النهائية.

أكد الدكتور أحمد جابر شديد، على ضرورة توفير معدات التعقيم وضرورة ترك مسافات بينية لا تقل عن متر ونصف من كل الجهات بين كل طالب وآخر وشدد سيادته على ضرورة توفر سبل الراحة والأمان والرعاية الطبية لأبناء الجامعة.

وصرح الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، أن الجامعة تتخذ كافة الإجراءات الاحترازية والصحية لحماية السادة أعضاء هيئة التدريس والجهاز الإداري والطلاب بالجامعة خلال أداء امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب المرحلة النهائية بكليات ومعاهد الجامعة.

وأكد الدكتور أحمد جابر شديد أن مجلس الجامعة بجلسته رقم (173)، قد وضع عددا من الضوابط والإجراءات التي سيتم اتخاذها داخل جميع مباني المنشآت الجامعية والتي تتضمن توفير كبائن التعقيم الشامل للأفراد واستشعار درجات حراراتهم وذلك على البوابات الرئيسية للجامعة، واستكمال أعمال التعقيم والتطهير لكافة مباني ومنشآت الجامعة وقاعات الامتحانات بكل الكليات قبل الامتحانات وأثناء الامتحانات يتم التعقيم يوميا وذلك من خلال العمالة المدربة، وتكليف الأمن بعدم السماح بالدخول من البوابات الجامعية بدون إرتداء الكمامات الطبية وأيضا عدم السماح بتواجد أي شخص داخل مباني الجامعة بدون إرتداء الكمامات الطبية وذلك من أعضاء هيئة التدريس والجهاز الإداري والملاحظين والطلاب.

وشدد الدكتور أحمد جابر شديد، على تواجد الأطقم الطبية بكل كلية وجاهزيتها للتعامل مع الحالات الطارئة وتوفير المستلزمات الطبية ومستلزمات التعقيم من كحول وأقنعة واقية وكلور، كما تم توفير أماكن للعزل بمستشفى الجامعة للطلاب المشتبه في إصابتهم.

أما عن الضوابط والإجراءات التي سيتم اتخاذها داخل لجان الامتحانات، فقد أكد أ.د أحمد جابر شديد أنه تم توسيع المقاعد داخل القاعات الامتحانية لتحقيق التباعد بين الطلاب مما يسمح بترك مسافة تصل إلى ١.٥ - ٢ متر بين كل طالب وآخر، والحرص على دخول الطلاب وخروجهم من لجانهم الامتحانية بشكل منظم من خلال طابور منظم واحد تلو الآخر، كما تم التشديد على منع التجمع بلجان الامتحانات أو محيطها، وأن يتعامل الموظف المسئول عن الملاحظة الامتحانية مع الطالب من مسافة أكثر من مترين، وأن توزع أوراق الأسئلة وكراسات الإجابة بشكل منظم يحقق الحفاظ على الصحة العامة، والتأكيد على التزام الطالب باستخدام أدواته الشخصية من أقلام وآلة حاسبة.