أسامة كمال: 30 يونيو رمز.. وقرارات الرئيس السيسي وقتها أثلجت صدور المصريين (فيديو)

بوابة الفجر

قال الإعلامي أسامة كمال بمناسبة ذكرى 30 يونيو، في حلقة اليوم، من برنامج "مع أسامة  كمال":  " 30 يونيو يوم رمز، لكن اليوم الحقيقي كان 3 يوليو اللي خرج فيه الرئيس السيسي اللي كان وقتها يعلن القرارات اللي اثلجت صدور المصريين وكانوا على أطراف صوابعهم مستنينها في الشوارع والميادين، وبالنسبة لي في ستوديو القاهرة والناس، كنت قلقان لأن الناس اللي في الميادين ماهماش ولا محترفين سياسة ولا محترفين شوارع وكتير منهم كبار السن مش بس شباب وقدرتهم على الصمود في الميادين والشوارع قليلة.. مناشدات كتير اتعملت للرئيس الأسبق مرسي ولجماعة الاخوان انهم يستمعوا لصوت العقل ولكن بلا جدوى".

 

وأضاف: "احنا في الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو، يعني هم 7 سنين بس اللي عدوا علينا من وقتها، لكن من كتر الأحداث عاملين زي ما يكونوا 70 سنة.. زي ما المصريين اختاروا اللي حصل في 2011، هم برضه اللي اختاروا 2013 والتحديات اللي قدامنا النهاردة ماجبناهاش من عندنا، لكن يا كانت موجودة، يا جت لحد بابنا.. سد النهضة أعلنته اثيوبيا في ابريل 2011 واحنا مشغولين بالثورة وبالـ 70 مليار بتوع مبارك اللي هيتوزعوا علينا، ليبيا واللي فيها جت لنا لما الليبيين أطاحوا بالقذافي وحلف الناتو والاوروبيين قرروا يخلصوا على البلد ويسيبوها في الفوضى، ارهاب سينا زرعه الاخوان بكلام محمد البلتاجي في 2013، كلامه في 2013، لكن الزرع بدأ قبل كدة بزمان.. أزمتنا الاقتصادية قديمة، وادارة الأزمة محتاجة شغل كتير ووقت طويل".

 

وأكد "كمال" قائلا: "لازم نرجع نبقى بلد تاني ليها مقومات ومحددات، عندها أزمات؟ مين ماعندوش.. أزمات كبيرة؟ على قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي على قدر الكرام المكارم وتعظم في عين الصغير صغارها وتصغر في عن العظيم العظائم زي ما المتنبي قال".

 

ويسعى الإعلامي أسامة كمال من خلال برنامجه فرز العديد من الأخبار بعيداً التهويل والتهوين لتضع المشاهد والمتابع في إطار صورة واقعية وحقيقية.

 

 ويذاع البرنامج يومي الأحد والأربعاء الساعة 12.30 ظهراً.