مستشار الرئيس: مصر لها حصة من لقاحات كورونا المكتشفة عالميا

بوابة الفجر
قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس للشئون الصحية، إن مصر وضعت خطة مستقبلية طويلة المدى قبل ظهور أي حالات إيجابية لكورونا داخل مصر، ويتضح تأثير هذه الخطة في جميع مراحل التعامل مع هذا المرض.

وأضاف "تاج الدين"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "هذا الصباح" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الأربعاء، أنه منذ اللحظة الاولى كان هناك خطة متوازية ومتوازنة للحفاظ على الاقتصاد القومي والحياة اليومية للمواطنين مع وضع كافة الإجراءات الوقائية والتوعية للحد من انتشار فيروس كورونا.

وتابع مستشار الرئيس للشئون الصحية، أن هناك قرارات بالتعايش مع فيروس كورونا، معقبًا: "كل خطوة محسوبة وتراعي مصلحة وصحة وحياة المواطن كأولوية، والاقتصاد وتأثيره على الحياة اليومية للمواطنين، الفتح كان مرتبط بمحاذير وخطوات احترازية شديدة جدًا"، مناشدًا المواطنين بالمساهمة في كافة الإجراءات الوقاية للحد من انتشار المرض، والحرص على استخدام الكمامات المعتمدة والمطهرات.

وأكد "تاج الدين"، أن هناك تسابق عالمي لسرعة إنتاج لقاحات لكورونا، منوهًا بأنه اللقاحات المحتملة التي يمكن تداولها كعلاج لكورونا ستظهر في شهر سبتمبر أو أكتوبر المقبل، لافتًا إلى أن أول لقاح ظهر انتجته جامعة اكسفورد، وأعطته للشركات لإنتاجه كعلاج لعلاج البشر، والشركات تتسابق لإنتاجه قبل إجراء التجارب السريرية عليه لتوافره، مشيرًا إلى أن مصر تتابع إنتاج هذه اللقاحات، ليكون لها حصة من هذه اللقاحات لتوفيره لعلاج مصابي كورونا.

وفي سياق منفصل أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الثلاثاء، عن خروج 509 متعافيين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 18460 حالة حتى الأمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1557 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 81 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 68311 حالة من ضمنهم 18460 حالة تم شفاؤها، و2953 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا