في عهد السيسي.. تطوير خدمات الصرف الصحي وإنشاء 25 محطة معالجة بالفيوم

أرشيفية
أرشيفية
شهدت محافظة الفيوم، إنجازًا غير مسبوقًا في كافة القطاعات، وبالتحديد في قطاع مياة الشرب والصرف الصحى، في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال الفترة من 30 يونيو 3014 حتى 30 يونيو 2020.

أعطى الرئيس السيسى اهتماما كبيرا فى تطوير شبكات الصرف الصحى، حيث أنه تم وضع خطة طموحة بتكلفة 9.5 مليار جنيه مصري، لتطويرمشروعات الصرف الصحي بالمحافظة، لتغطية ورفع كفاءة الصرف الصحي داخل جميع مراكز ومدن المحافظة.

ومن المقرر خلال هذه الخطة رفع كفاءة وصيانة وإنشاء ما بين 25 إلى 26 محطة تحلية مياه للصرف الصحي بالمحافظة، وأن ذلك يعد مشروعا ضخما للمحافظة، حيث يشمل العديد من المناطق بمختلف أنحاء الفيوم. 

وقال اللواء هشام محمد درة، رئيس مجلس ادارة شركة مياة الشرب والصرف الصحى بالفيوم، إن البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير قد مول شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالفيوم لأغراض التطوير والتوسعة في خدمات الصرف الصحي بقرض قيمته تصل إلى 186 مليون يورو، ومن المتوقع للمشروع تحسين الظروف المعيشية لما يقرب من ثلاثة ملايين مواطن من أبناء محافظة الفيوم من بينِهم حوالي مليون شخص سيحصلون على خدمات الصرف الصحي للمرة الأولى.

وأكد "درة" أن التمويل يساهم في بناء ثمانية محطات معالجة لمياه الصرف الصحي وتوسعة تسعة وحدات معالجة مياه الصرف، وإعادة تأهيل عشرة محطات، فضلًا عن تركيب 3433 كم من الأنابيب، وعدد 139 محطة ضخ، وبالإضافة إلى ذلك، سيتم شراء 350 شاحنة لإزالة مياه المجاري تخدم المجتمعات الريفية النائية.

وأضاف أن محافظة الفيوم استحوذت على أكبر اعتماد مالي بين محافظات الجمهورية لتوصيل الصرف الصحي لعدد 118 قرية على مستوى المحافظة ومدينة يوسف الصديق التي لم يصلها الصرف حتى الآن إلى جانب إنشاء 25 محطة معالجة بتكلفة 9 مليار ونصف المليار جنيه بهدف الحد من التلوث في بحيرة قارون وإشعار المواطن أن الدولة توليه أهمية في توصيل المرافق لمسكن معيشته مؤكدا أن التنفيذ على أرض الواقع بدأ هذا العام2020، وذلك بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتكليف الحكومة المصرية بتوقيع اتفاقية مع البنك الأوروبي للإعمار والتنمية لتوصيل الصرف الصحي لقرى الفيوم لتخفيف حدة التلوث في مياه بحيرة قارون وفق قرار سيادته رقم 578 لسنة 2017.

وأشار الى أن تصميمات هذا المشروع كانت تأخذ في الماضي من 3 الى 5 سنوات لكن بالخبرة لن تتجاوز عام واحد ومن الممكن إنهاءها في فترة زمنية أقل من ذلك، مؤكدا أن الشركة لن تنتظر حتى يتم الانتهاء من كافة التصميمات بل ستبدأ التنفيذ في التصميم الذي يتم الانتهاء منه بحيث يتم طرحه لتبدأ شركات المقاولات التي يرسو عليها العطاء تنفيذ المشروع.

وأوضح أن التمويل المال متوفر بالكامل ولا يوجد شيء يعطل العمل أضاف مش لازم انتظر اخلص تصميماتي مرة واحدة اللي يخلص نبدأ ننفذه يطرح وينزل على الأرض على طول وان شاء الله خلال العام القادم تبدأ ننفذ على الأرض والمتابعة مشتركة من المحافظة والوزارة.

كما افتتح السفير الياباني بالقاهرة، محطة معالجة مياه الصرف الصحي بقرية عبد القوي شعيتان بمركز سنورس والتي تستخدم تكنولوجيا الأراضي الرطبة لتنفيذ مشروعات الصرف الصحي البيئي منخفض التكاليف.
وقال تاكي هييرو كازوا السفير الياباني بالقاهرة إن محطة معالجة الصرف الصحي هى منحة مقدمة من حكومة اليابان تبلغ قيمتها 820 ألف جنيه، في إطار الشراكة بين الحكومتين المصرية واليابانية لمعالجة القضايا المجتمعية وتنمية البيئة.

وأضاف: (يشمل المشروع توفير شبكة صرف صحي آمن للمنطقة المحيطة وإنشاء محطة معالجة لمياه الصرف الصحي لإعادة استخدامها في ري الأراضي الزراعية.

ولفت إلى أنه تم حصر القرى الأكثر احتياجًا لتقديم الدعم اللازم لها وتنميتها وتحسين خدماتها، وتم بالفعل اختيار قرية في كل مركز لتنفيذ مشروع صرف صحي بيئي من خلال استخدام تكنولوجيا الأراضي الرطبة.

يذكر أن محطة قرية عبد القوى شعيتان تخدم أكثر من 1200 أسرة وتم اليوم افتتاح المرحلة الأولى منها والتي تخدم 250 أسرة وسيتم افتتاح باقي المراحل عقب الانتهاء منها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا