في عهد السيسي.. 40 افتتاح أثري خلال 6 سنوات

السيسي ووزير الآثار
السيسي ووزير الآثار
يعتبر عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي عهد إنجازات ومشروعات قومية يشهد به القاصي والداني، وشهدت مصر عدد ضخم من المشروعات الكبيرة والتي كان لقطاع السياحة والآثار نصيب منها، واستطاعت الوزارة بعد الدعم الواضح من مؤسسة الرئاسة ومختلف أجهزة الدولة أن تفتتح 40 مشروع أثري ضخم خلال سنوات ست في عهد السيسي.


عام 2104

شهد عام 2014 عدد كبير من الافتتاحات الأثرية بلغت 9 افتتاحات تنوعت ما بين متاحف ومواقع أثرية وهي:

افتتاح مقبرة الملكة تي تي زوجة الملك رمسيس الثالث في الأقصر.

إعادة افتتاح متحف التماسيح بمدينة كوم أمبو في أسوان.

افتتاح المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروع إعادة تأهيل ورفع كفاءة شارع المعز في القاهرة التاريخية.

افتتاح متحف السويس القومي.

افتتاح الكنيسة المعلقة في مصر القديمة.

افتتاح متحف المجوهرات الملكية في الإسكندرية.

افتتاح الجبانة الفاطمية في أسوان.

انتهاء مشروع ترميم تمثال أمنحتب الثالث في الأقصر واستقباله لزائريه لأول مرة منذ 3000 عام.

انتهاء المرحلة الأولى من مشروع تطوير المتحف المصري بالتحرير.


عام 2105

شهد هذا العام عدة افتتاحات مهمة منها 5 افتتاحات بارزة وهي:

إعادة افتتاح قصر المنيل.

افتتاح مقبرتين من أهم مقابر الأفراد في الجبانة الغربية لمنطقة آثار الهرم أمام حركة الزيارة المحلية والعالمية لأول مرة.. الأولى لـ"ايمرى" الملقب بكاهن الملك خوفو والثانية تخص ابنه الأكبر " نفر باو بتاح".

افتتاح سور القاهرة الشرقي وقبة طراباي الشريفي الأثرية بحضور رئيس مجلس الوزراء السابق إبراهيم محلب، بعد الانتهاء من مشروع ترميمهما بالتعاون مع مؤسسة الأغا خان للثقافة.

افتتاح مشروعي تطوير وإعادة تأهيل متحف النسيج والتطوير الحضري لشارع الجمالية.

افتتاح 3 مقابر أثرية لتستقبل الزائرين للمرة الأولى منذ أن تم الكشف عنها في قرنة مرعي.

عام 2016

شهد هذا العام عدة افتتاحات مهمة منها 4 افتتاحات بارزة وهي:

افتتاح عدد من المباني الأثرية بحي الخليفة "قبة شجر الدر ومشهد السيدة رقية وقبتي عاتكة والجعفري".

افتتاح 4 مقابر أثرية من عصر الدولة الحديثة في البر الغربي بالأقصر لكبار الخدم الملكي الخاص بالملكة حتشبسوت من الأسرة الثامنة عشر والملك رمسيس الثاني من الأسرة التاسعة عشر.

افتتاح مدينة القصر الإسلامية في الواحات الداخلة بعد الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى من مشروع الترميم.

افتتاح متحف ملوي بعد الانتهاء من مشروع إعادة تأهيل استمر ثلاثة أعوام، والذي بدأ فور انتهاء اللجنة الأثرية والعلمية التي شكلتها وزارة الآثار في 2013 حصر تلفيات المتحف عقب تدمير المتحف وسرقة محتوياته في أعقاب فض اعتصامي رابعة والنهضة في أغسطس 2013م.


عام 2017

وشهد هذا العام عدة افتتاحات مهمة منها 5 افتتاحات بارزة وهي:

إعادة فتح المتحف الإسلامي بالقاهرة بحضور الرئيس السيسي، ورئيس مجلس الوزراء، وذلك بعد مشروع إعادة تأهيله وترميمه عقب 4 سنوات من الحادث الإرهابي الذي وقع أمام مديرية أمن القاهرة وأدي لأضرار كثيرة في المتحف المقابل للمديرية.

إقامة تمثال ضخم للملك رمسيس الثاني أمام الصرح الأول في معبد الأقصر بعد إعادة تجميعه بواسطة فريق عمل مصري بإرتفاع11 مترًا وكان محطمًا ل57 قطعة منذ اكتشافه عام 1958.

إعادة فتح متحف كهف رومل بمرسى مطروح للزيارة بعد الانتهاء من أعمال التطوير والترميم بعد غلقه منذ عام 2011.

افتتاح مكتبة دير سانت كاترين بعد مشروع تطويرها منذ عام 2013،

افتتاح فسيفساء كنيسة التجلي بالدير بعد الانتهاء من ترميمها منذ عام 2005.


عام 2018

وتفوق عام 2018 عن سابقيه حيث سجل 10 افتتاحات أثرية كان عدد منها بحضور الرئيس وهي:

افتتاح متحف أثار مطروح الذي تفضل الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بافتتاحه عن طريق الفيديو كونفرنس".

افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لمتحف سوهاج القومي.

افتتاح الجامع الأزهر بعد انتهاء ترميمه، بحضور رئيس الجمهورية.

افتتاح المتحف المكشوف لمسلة المطرية.

افتتاح ضريح سيدي علي زين العابدين في السيدة زينب،

افتتاح متحف آثار تل بسطا في محافظة الشرقية ومشروع تطوير المنطقة الأثرية،

افتتاح النصف الغربي من مسجد زغلول الأثري في مدينة رشيد.

افتتاح مسجد العباسي في بورسعيد.

افتتاح مسجد أنجا هانم بالإسكندرية ومسجد تطندي بقرية شالي بواحة سيوة.

افتتاح قاعة آثار يويا وثويا بالمتحف المصري بالتحرير في ذكرى تأسيس المتحف الـ 116.

عام 2019

وفي عام 2019 تم الانتهاء من عدة مشروعات هامة أبرزها 7 مشروعات هامة وهي:

إقامة مسلتين من صان الحجر في مدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة.

الانتهاء من مشروع ترميم مقابر الورديان بالإسكندرية.

ترميم وإعادة رفع تمثال الملك رمسيس الثاني بمنطقة آثار أخميم في سوهاج.

استكمال واجهة معبد الأقصر لأول مرة بعد الانتهاء من ترميم.

إقامة التمثال الثالث والأخير من مشروع ترميم وإقامة تماثيل الملك رمسيس الثاني أمام الصرح الأول للمعبد.

افتتاح هرم اللاهون في الفيوم للزيارة لأول مرة منذ اكتشافه عام 1889.

نقل التابوت المذهب الخارجي الخشبي الكبير للملك توت عنخ آمون من مقبرته في الأقصر إلى المتحف المصري الكبير. وخضوعه للترميم لأول مرة منذ اكتشاف المقبرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا