"موازي لكورنيش البحر".. محور المحمودية يغير خريطة المرور بالإسكندرية

بوابة الفجر
شهدت محافظة الإسكندرية عدة انجازات في عهد الرئيس السيسي، بينهم القضاء على العشوائيات وبناء بشائر الخير بمراحلها الثلاثة، وتطوير أسطول النقل الداخلي، وإعادة ترميم المتحف اليوناني الروماني ويأتي مشروع محور المحمودية أوشريان الأمل أخر المشروعات القومية الموعودة والتي من المقرر افتتاحها قريبًا داخل المحافظة.

وصف المشروع

ويعتبر محور المحمودية بمحافظة الإسكندرية، أهم المشروعات القومية لحل الأزمة المرورية التى تعمل الدولة على حلها، وهو بتنفيذ من الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة وتنفيذ المركز الهندسي بجامعة الإسكندرية، حيث تشهد المحافظة تكثيف أعمال تنفيذ هذا المشروع، وذلك بقيمة 5 مليار جنيه.

مشروع تنمية المحمودية أو "شريان الأمل" يتضمن إقامة محور مروري جديد يضاهي كورنيش الإسكندرية بطول 21.1 كيلو متر، ويسع من 6 إلى 8 حارات مرورية في كل اتجاه، وذلك بردم وتغطية المجرى المائي لترعة المحمودية من خلال خطوط مواسير مدفونة ذات قطر كبير.

كما يتم ربط المحور المروري الجديد بـ ٢٥ محورًا فرعيًا في نطاق الإسكندرية.

ويجري تنفيذ المحور الجديد على ٥ مراحل بطول ٢١.١ كيلو متر، تتضمن تغطية المجرى المائي للمحمودية من خلال خطوط مواسير مدفونة ذات قطر كبير، مع مراعاة تأمين محطات مياه الشرب التي تعتمد على الترعة. 

كما يتم تنفيذ أعمال التطهير والردم بالقطاع بطول 7 كم تقريبًا، إعادة تشكيل القطاع المائي بطول 1.5 كم بدءًا من مأخذ ترعة مياه الشرب، تم عمل أساسات 5 كباري بتصنيع الهكيل المعدني لها لعبور السيارات.

طريق المحور

ويبدأ المشروع من الحدود الإدارية للإسكندرية بالكيلو 56 "مخرج ترعة راكتا" شرقا وحتى المصب بمنطقة الدخيلة بالكيلو 77.1 غربًا، ويخدم 4 أحياء ذات كثافة سكانية عالية هي "شرق، ووسط، وغرب، والمنتزه أول"، فضلًا عن توفير 40 ألف فرصة عمل "مباشرة وغير مباشرة".

خدمات المشروع

مشروع محور المحمودية يتضمن العديد من الخدمات، حيث ينقسم المشروع إلى 3 قطاعات يتخللها كباري لعبور السيارات حيث يتضمن المشروع إنشاء 6 كباري، إنشاء منطقة اقتصادية تجارية للمشروعات الصغيرة على جانبي الطريق والتى تعمل على توفير الآلاف من فرص العمل.

المشروع يتضمن إنشاء أول شبكة صرف مطر منفصلة تمامًا عن محطات الصرف الصحي، للعمل على منع ارتفاع مناسيب المياه بالمحطات خلال موسم الأمطار.

وسيعمل على تدعيم السياحة الداخلية بحل مشكلة التكدس المروري، وتكوين مجتمعات جديدة صناعية في المناطق ذات الكثافة الضعيفة، فضلًا عن رفع كافة مظاهر التلوث، والسيطرة والحد من نمو المناطق العشوائية، وتفعيل نظام النقل الجماعي باستخدام أحدث النظم العالمية لتقليل التكدس بالمواصلات.

جوانب ترفيهية

وداخل المشروع يتم تجهيز أول منطقة خدمية تضم مركز رياضي، ملعب كرة، حمام سباحة ومجمع للخدمات فى القطاع الأوسط والغربي.

وقامت محافظة الإسكندرية بحصر الأراضي والمصانع والكيانات غير المستغلة على مسار المحمودية، والتي تبلغ مساحتها ٢ مليون و١١٧ ألفًا و٢٣٩ متر مربع، بقيمة ٤٣ مليار جنيه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا