الحكومة تكشف تفاصيل إنشاء أول مدينة طبية عالمية بالعاصمة الإدارية

بوابة الفجر
اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، مع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وهشام شتا، رئيس مجلس إدارة شركة "انكوم"، لمناقشة المقترحات الخاصة بإنشاء مدينة طبية عالمية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأشار عاصم الجزار، وزير الإسكان إلى تفاصيل مقترح إقامة مدينة طبية عالمية تضم مجموعة من المستشفيات في كافة التخصصات، ومراكز الاستشفاء، والمنتجعات الصحية، لتوفير خدمات طبية متميزة وفق أحدث ما وصل إليه العالم في هذا المجال؛ لتكون مركزًا متميزًا للسياحة العلاجية، وتصبح معها العاصمة الإدارية قبلة علاجية جديدة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وتسهم في ضخ مزيدٍ من الاستثمارات بمنطقة مشروع الأعمال المركزية.

وفي هذا الصدد، كشف الجزار، عن بعض التوقعات بشأن إمكانية نمو قطاع السياحة العلاجية في مصر، وتحويل مصر إلى مركز طبي لهذا النوع من السياحة الوافدة من جميع دول العالم، والمقترحات الخاصة بتنفيذ ذلك، ومن بينها تقديم تسهيلات للعائلات للإقامة الطويلة لتلقي الرعاية الصحية والسياحة العلاجية.

كما تم عرض نبذة عن المدينة الطبية المقترحة، التي من المقرر أن توفر خدمات رعاية صحية شاملة للعاصمة الإدارية الجديدة، بالإضافة إلى الأفراد والشركات محليًا وإقليميًا لتعزيز الخدمات الطبية، عن طريق دمج التكنولوجيا والابتكار لرفع وتعزيز التشخيص والعلاج من أجل الصحة والوقاية من الأمراض.

وفي ختام الاجتماع، وجه رئيس الوزراء بالبدء في الترويج للمقترح لدى الشركات العالمية المتخصصة في إقامة وتشغيل هذا النوع من المدن الطبية المتقدمة، مؤكدًا استعداد الحكومة لتقديم الحوافز والتسهيلات الممكنة للشركات الراغبة في تنفيذ هذا المشروع.


وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الاثنين، خروج 412 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 17951 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1566 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 83 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الاثنين، هو 66754 حالة من ضمنهم 17951 حالة تم شفاؤها، و2872 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا