وزيرة الصناعة: 27 مليار جنيه تكلفة تمويل مليون مشروع (فيديو)

قالت الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، إنه تم تمويل أكثر من مليون مشروع بقيمة تتجاوز 27 مليار جنيه خلال 6 سنوات.

وأضافت "نيفين جامع"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الأخبار" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم الثلاثاء، أن خلال الـ 6 سنوات الماضية تضاعف الإقراض 5 أضعاف ما تم إقراضه خلال فترة إنشاء عمل جهاز تنمية المشروعات الذي حل محل الصندوق الاجتماعي، مشددة على انه كان هناك اهتمام القيادة السياسية بمجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة؛ لكون هذه المشروعات تساهم بشكل مباشر في توفير فرص عمل للمواطنين، وتساهم في توافر سلاسل إمداد للمشروعات الكبيرة.

وتابع وزيرة التجارة والصناعة، أن هناك جزء كبير يتجاوز 45 % من هذه المشروعات يتم توجيهها للمرأة وهذا يؤكد اتجاه الدولة لتمكين المرأة بما ينعكس على الأسرة بأكملها. 

وأكدت نيفين جامع، أن القترة الماضية شهدت إقرار قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية، وهو أول قانون لهذا القطاع يعالج التحديات التي تواجه العاملين في هذه المشروعات، ويقدم لهم العديد من الحوافز.

وأكدت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر على أن الجهاز أدرك أهمية دعم قطاع المشروعات ومساندته أمام أزمة انتشار كورونا منذ بداية الأزمة ووصولها إلى مصر.

وأشارت إلى أن القيادة السياسية أدركت أهمية مساندة هذه المشروعات في هذه الظروف الصعبة فصدر قرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي بتأجيل كافة أقساط قروض أصحاب هذه المشروعات وهذا ما ألتزم به الجهاز مع تقديم حزمة من الخدمات التمويلية الاستثنائية لمساندة أصحاب هذه المشروعات ومساعدتهم على الاستمرار والإنتاج وتغطية الرواتب والمصروفات في الوقت الراهن وتم الإعلام بكثافة عن تلك الخدمات التمويلية لتشجيع أصحاب المشروعات للاستفادة منها.

جاءت تصريحات جامع ضمن فعاليات مشاركة مصر في اليوم العالمي للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة الذي تتم في 27 يونيو من كل عام وتم تخصيصها هذا العام لمكافحة فيروس كورونا ودعم هذه المشروعات في مواجهة تحديات انتشار الفيروس ما نتج عنه من كساد اقتصادي وركود في العديد من المجالات، بالإضافة إلي عقبات التشغيل وصعوبة تهيئة بيئة العمل بشكل وقائي يحمي العاملين في هذه المشروعات من خطر انتشار الفيروس ويناقش اليوم العالمي للمشروعات كل هذه العقبات ويحاول أن يرصد الجهود المختلفة للتعامل معها.

وأشارت نيفين جامع إلى أن الجهاز قام أيضًا بإعداد دليل استرشادي لوقاية العمالة بالمشروعات الصغيرة من فيروس كورونا ويشتمل هذا الدليل على برامج وقائية متنوعة تصلح لكافة قطاعات المشروعات الصغيرة وتبعًا لطبيعة كل مشروع ووسائل الوقاية المناسبة له (صناعي زراعي تجاري) وذلك بهدف مساعدة أصحاب المشروعات على تطبيق هذه الإجراءات واستخدام هذه الوسائل الوقائية في مواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره داخل مشروعاتهم حيث تتضمن هذه البرامج كل الوسائل الوقائية لحماية العاملين في هذه المشروعات من انتقال العدوى وانتشارها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا