طيارون باكستانيون يشككون في قائمة الحكومة للطيارين "المشتبه بهم"

بوابة الفجر
أثار طيارو الخطوط الجوية الباكستانية ونقابتهم تساؤلات وشكوكًا حول قائمة حكومية من 262 طيارًا ذات أوراق اعتماد "مشكوك فيها"، قائلين، إنها مليئة بالتناقضات.

وقالت وكالة الأنباء الباكستانية، إن القائمة أظهرت تناقضات بمجرد استلام شركات الطيران لها، مضيفة، أن ستة وثلاثين من أصل 141 تقاعدوا أو انسحبوا، كما أوردت وكالة "رويترز".

وقالت "إير بلو"، إن سبعة من الطيارين المدرجين في القائمة لم يعودوا يعملون لدى شركة الطيران.

وقد رفض الطيارون ونقابتهم القائمة وطالبوا بإجراء تحقيق قضائي.

وقال عبد الستار خوخار، المتحدث باسم وزارة الطيران المدني الباكستاني: "ليس لدينا تفاصيل كاملة عن التناقضات معنا. يتم حل المشكلة بالتشاور مع شركات الطيران وسلطات الطيران المدني."

كما أثارت رابطة طياري الخطوط الجوية الباكستانية الشكوك حول القائمة. وقال رئيسها شودري سلمان، لوكالة "رويترز": "إنه يحتوي على أسماء طيارين مؤهلين تعليمًا عاليًا والذين اجتازوا جميع الاختبارات. نريد حلا عادلا وحياديا لهذه المسألة".

وقد أعلن وزير الطيران الباكستاني، غلام ساروار خان، الأسبوع الماضي عن تأجيل 262 طيارا يشتبه بتفاديهم امتحاناتهم، وهي خطوة أثارت قلقًا عالميًا.

وقال الوزير، إن الطيارين ضموا 141 من الخطوط الجوية الباكستانية الدولية، وتسعة من إير بلو، و 10 من سيرين إيرلاينز، و 17 من شاهين إيرلاينز.

كان الإجراء الخاص بالتراخيص "المريبة" مدفوعًا بالتقرير الأولي عن تحطم طائرة ركاب في كراتشي والذي أودى بحياة 97 شخصًا الشهر الماضي. ووجدت أن طياري الطائرة فشلوا في اتباع الإجراءات القياسية وتجاهل الإنذارات.