النائب العام الأسبق عبد المجيد محمود يكشف سبب الإطاحة به (فيديو)

المستشار عبد المجيد محمود
المستشار عبد المجيد محمود
وجه المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام الأسبق، التحية للرئيس عبد الفتاح السيسي، على الجهد المبذول لإعادة بناء مصر، ولشهداء الجيش والشرطة وللشهيد هشام بركات الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الحفاظ على الوطن. 

وأضاف "محمود"، خلال مداخلة هاتفية عبر تغطية خاصة احتفالًا بذكرى ثورة 30 يونيو لفضائية "صدى البلد"، اليوم الثلاثاء، أن جماعة الإخوان تاريخيًا لا تعرف قيمة الوطن والحفاظ عليه وعلى قيمته ولم تضع لذلك أي اعتبار، فهي جماعة لها قيمها وأهدافها وأفكارها العبثية المتمثلة في الخلافة، مشددًا على أن الشعب المصري كان يرفض ذلك.

وتابع النائب العام الأسبق، أنه عمل لفترة طويلة بنيابة أمن الدولة، وقام بالتحقيق مع عدد من النماذج بالإخوان، مشددًا على أنه كان من العبث أن يجلس الإخوان بقصر الرئاسة لحكم مصر، مشيرًا إلى أن سبب إصرار مرسي وجماعته على إبعاده من منصب النائب العام، هو ظنهم ان هناك ثأر لهم مع النيابة والقضاء رغم أنهم لم يعاملوا سوى بالقانون فقط، ولم يتعرض أحدًا منهم لأذى جسدي أو معنوي.



وفي سياق منفصل، قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن العالم تابع باندهاش انطلاق شرارة ثورتنا المباركة في 30 يونيو التي قضت على كل محاولات البعض المستميتة طمس الهوية الوطنية.

وأشار "السيسي"، خلال كلمته بافتتاح عدد من المشروعات القومية بشرق القاهرة، أمس الإثنين، إلى أن هؤلاء ومن يقف وراءهم ظنوا ان أهدافهم التي يسعوا إليها قد أصبحت قريبة المنال، فخرجت جميع الملايين معلنة رفضها لمحاولات من لا يدرك قيمة وعظمة مصر، مضيفًا أن القوات المسلحة كانت تتابع وتراقب مطالب جماهير الشعب العظيم وانحازت للإرادة الوطنية الحرة، استنادًا لثوابتها التاريخية وعقيدتها الراسخة باعتبارها ملاذ الشعب الآمن واتخذت قرار تاريخي.

وأكد أنهم كانوا يدركوا منذ اللحظة الأولى لثورة 30 يونيو أنهم سيخوضوا مواجهات عنيفة مع تنظيم إرهابي دولي غادر لا يعرف قدسية الأرواح، وحرمة الدماء، معتبرًا أن خطر الإرهاب كان على رأس التحديات التي كانت تواجهها الدولة على مدار السنوات الماضية، حيث سعت أيادي الشر لترويع الأمنين وخلق حالة من الفوضى في محاولات بائسة للعودة مرة أخرى للحكم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا