ضبط 550 ألف ماسك وقفاز طبي غير مطابقين للمواصفات

قوات الأمن
قوات الأمن
شنت هيئة الرقابة الإدارية، حملة مكبرة بالتنسيق مع محافظي كل من محافظات (الشرقية، والمنوفية، والغربية، والبحيرة، ودمياط، والبحر الأحمر، والأقصر، والإسماعيلية، والجيزة)، وكذلك مسئولي مديرية الصحة والتموين وجهاز حماية المستهلك.

وأسفرت الحملة عن ضبط نحو 55 ألف ماسك وقفاز طبي غير مطابقين للمواصفات القياسية الطبية، و39 ألف عبوة أدوية خاصة بوزارة الصحة غير مصرح ببيعها أو تداولها بالإضافة إلى أدوية مخدرة ومجهولة المصدر.

كما تم ضبط 12 ألف علبة سجائر ما بين مخزنة ومغشوشة، ونحو 4 أطنان دقيق مُدعم مُعد للإتجار والبيع بالسوق السوداء، و3100 لتر زيت سيارات مجهول مصدر الصُنع، وغير مستوفٍ للمواصفات و1500 عبوة مياه غير مطابقة للمواصفات الصحية.

كما أسفر المرور على بعض المخابز، عن ضبط مخبز يقوم صاحبه بتجميع بطاقات التموين الخاصة بمستحقي الدعم وبحوزته 334 بطاقة تموين خاصة بالمواطنين للاستيلاء على الدقيق المُدعم، بالإضافة إلى مخبزين مخالفين ‏لاشتراطات التشغيل.

وضبطت الحملة أيضًا 10 منشآت تزاول نشاطها دون الحصول على تراخيص التشغيل اللازمة ومنها 4مصانع لتصنيع الأغذية والمستحضرات الطبية والماسكات، و5 معامل للتحاليل الطبية، ومركز للتخسيس.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال كافة المخالفات المضبوطة والتحفظ على المضبوطات، والتنسيق مع النيابات العامة المختصة بالمحافظات لاتخاذ ما يلزم بشأن مرتكبها.

وناشدت الهيئة أصحاب منافذ بيع الأدوية ومستلزمات الوقاية الطبية، وتجار بيع السلع، الالتزام بشراء المنتجات الأصلية ذات المواصفات القياسية المعتمدة المصرح ببيعها، وعدم تخزين المنتجات وبيعها بالسوق السوداء لتحقيق مكسب سريع على حساب المصلحة العامة.

وجاء ذلك في إطار جهود هيئة الرقابة الإدارية لمكافحة الفساد وحرصها علي صحة وسلامة المواطنين وحمايتهم من أعمال الغش التجاري والممارسات الاحتكارية لبعض البضائع من قبل بعض التجار وكذا لحرصها علي التأكد من وصول الدعم لمستحقيه.

وفي سياق آخر، قامت أجهزة وزارة الداخلية، بنقل الباعة إلى سوق المطرية الجديد وتأمين تنفيذ قرار إزالة السوق القديم"

وجاء ذلك استمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية بمشاركة الجهات المعنية لتنفيذ خطة الدولة نحو إزالة العشوائيات وتطوير كافة المحاور، بما يساهم فى تخقيق السيولة المرورية وإعادة المظهر الحضارى بكافة الشوارع والميادين.. فقد قامت مديرية أمن القاهرة بتأمين تنفيذ قرار إزالة سوق "الخميس" بمنطقة المطرية وإغلاقه بصورة نهائية، وبدء تسكين الباعة فى السوق الحضارى الجديد بميدان المسلة بهدف تطوير الميدان بوصفه أحد الشرايين المرورية الهامة بالعاصمة، وتطوير محاور المطرية المؤدية إلى طريق بنها الحر وطريق روض الفرج.

وتم الانتهاء من إعمال الإخلاء والإزالة بسوق "المطرية" القديم بنسبة 80% وتم تسليم عدد 400 بائع الباكيات الخاصة بهم بسوق المطرية الجديد "المسلة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا