برلماني: الإنجازات في عهد السيسي لا حصر لها.. و30 يونيو ثورة شعبية

اللواء حسن السيد
اللواء حسن السيد
قال اللواء حسن السيد، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن ثورة 30 يوليو ثورة شعبية قام بها الشعب الفرعوني لاستعادة مصر بمساندة القوات المسلحة ضد تنظيم إرهابي عالمي لازال يحاربنا بكل أفراده، مشيراً إلي أن أهم ما فيها التخلص من حكم الاخوان الارهابية والتنظيم الدولي والاعداء الاقليمين واعداء الدولة المصرية العالميين .
 
وأضاف في تصريح خاص إلى "الفجر" أن إنجازات الثورة بعد تولي الرئيس مهام منصبه لا يمكن حصرها ، مشيراً إلي أنه يمكن البدء بقناة السويس الجديدة التي تعتبر شُريان حياة جديد لخدمة البشرية والعالم أجمع ، والبداية لنثبت العالم أن مصر دولة سلام وتتمني الخير للبشرية ودولة قادرة علي تنفيذ أكبر مشروع علي أرض مصريه تم إنجازه في عام واحد بدلا من  3 أعوام  بأموال مصرية وتخطيط مصري وسواعد مصرية .

ففي مجال الطاقة والبترول والطرق  أشار "السيد"  إلي تشييد الانفاق العملاقة التي ربطت الوادي بسيناء ، حيث تم إنجاز 5 أنفاق في وقت محدود وقياسي بالإضافة إلي الكباري العائمة علي قناة السويس لربط الوادي بسيناء لخدمة تعمير سيناء وتحويلها لمنطقة جاذبة للبشر للعيش فيها والدفاع عنها ، لافتاً إلي أن تعمير سيناء يشمل إنشاء شبكة طرق حديثة ومطارات حديثة عملاقة وثلاث  موانئ حديثة ، فضلاً عن استغلال مناطق الأودية للزراعة فيها والتي قد تصل لمليون فدان تم زراعتها بمياه من ترعة السلام التي تم تنقيتها بأكبر محطة تنقية في بحرالبقر والمنزلة والمحسمة في وسط القناة ، ثم انشاء مدن وتجمعات سكنيه عملاقة ( رفح – الطور- الاسماعيلية – سدر) لجب السكان للعيش في سيناء وتوفير الخدمات.

ولفت "السيد" إلي إنشاء شبكة الطرق العملاقة في الوادي بطاقة 8000 كيلو متر أضيفت لشبكة الطرق القديمة وصيانتها وتطويرها بما عليها من كباري وما تحتها من انفاق ساهمت في تسهيل  الحركة بداية من السلوم وحتي حلايب وشلاتين في اقل من نصف الوقت وربطت محافظات الدلتا بالصعيد والبحر الاحمر، بالإضافة إلي محطات الكهرباء العملاقة التي تم انشاءها وساهمت في توفير أضعاف حجم الكهرباء التي كنا نعيش عليها قبل 2014 ، مما أصبح لدينا فائض الكهرباء والتعاون مع الدول الشقيقة المجاورة لتصدير الكهرباء سواء محطات الكهرباء العادية التي تعمل بالبترول أو الغاز أو بالطاقة المتجددة الرياح والطاقة الشمسية، مشيراً إلي وجود أكبر محطة طاقة شمسية في العالم في جنوب اسوان، وأكبر محطة طاقة رياح في العالم في الزعفرانه  وسوف تمتد الي الوادي الجديد.


ولفت عضو اقتصادية النواب، إلي اكتشاف حقل ظهر لإنتاج الغاز الطبيعي مما جعل مصر  دولة مُصدرة للغاز الطبيعي بعد أن كانت دولة مستورده ، لافتاً إلي أن مصر ستكون مركز لإعادة تسييل الغاز للدول المجاورة  والصديقة وإعادة تصديره لدول جنوب اوروبا ، هذا إلي جانب الاكتشافات اليومية لوزارة البترول لاكتشاف الزيوت ومشتاقاتها.


أما في مجال الإسكان، أوضح أنه تم إنشاء ملايين الوحدات السكنية من الاسكان الاجتماعي وذلك لتوفير السكن الحضاري الملائم بالسعر الملائم للشباب والأُسر ، بالإضافة إلي أكبر حركة لتطوير العشوائيات شهدتها مصر ومنها ( الأسمرات 1،2،3 ) وبشائر الخير (1،2،3 ) و تل العقارب في مصر القديمة وذلك لتوفير حياة كريمة للإنسان المصري الذي يعيش علي تراب مصر وتجمل تبعيات الاصلاح الاقتصادي.

وفي مجال الصناعة، أشار إلى وجود ثورة صناعية وذلك بإنشاء 14 تجمع صناعي للصناعات الصغيرة  والمتوسطة في معظم محافظات الوجه البحري والقبلي وأكبر حركة تعمير واهتمام بإنسان جنوب الوادي لم تشهده مصر علي مر العصور بدءا من محافظات بني سويف، المنيا، أسيوط ، سوهاج ، قنا ، واسوان وذلك بإنشاء مدن جديدة لتوفير سكن حضاري ملائم للقانطين بجنوب الوادي وإنشاء تجمعات صناعية لتوفير فرص عمل حقيقية للشباب في جنوب الوادي بما يسمح لهم للعيش في مناطقهم دون اللجوء لمهاجرة بلادهم بحثا عن فرص عمل في الوادي. 

أما في مجال استصلاح الزراعي ، أوضح أن الرئيس السيسي أمر بالتوسع في أي قطعة أرض صالحة للزراعة ، وتوفير فرص عمل وإنتاج زراعي كي لا نعتمد علي الخارج في توفير احتياجاتنا وغذائنا ، مؤكداً علي ضرورة التوسع في الانتاج الزراعي بكل المحاصيل الاستراتيجية من القمح والسكر والمحاصيل الزيتية لإنتاج زيوت الطعام.

وفي مجال الإنتاج الحيواني ، أشار إلي مشروع "المليون رأس"  التي بدأت بها إحدى شركات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة واستغلال المعادن وثروات مصر، موضحاً أن الرئيسي قد أمر بعدم تصدير الخامات من مصر إلا اذا تم عليها أعمال إضافية بما يحقق قيمة مُضافة تدر عائد.

أما في مجال الصحة، أشار إلي المبادرات التي اطلقها الرئيس للاهتمام بصحة الانسان المصري ويأتي علي رأسها مبادرة القضاء علي فيروس سي، فبعد أن كانت مصر أول دولة بها أكبر عدد من المصابين بفيروس سي أصبحت مصر دولة مُصدرة للعلاج للدول الأخرى المحتاجة ، هذا إلي جانب نواحي أخري للاهتمام بصحة الانسان المصري وبناء المستشفيات وتوفير المستلزمات وظهر ذلك جلياً في جائحة كورونا ، مؤكداً أن مصر أفضل من دول كبري في مكافحة هذا الفيروس بكل الامكانيات المادية والجيش الابيض وتوفير المعدات والمستشفيات الميدانية  التي تم افتتاحها.

وأشار عضو مجلس النواب، إلي تشييد المدن السياحية الجديدة والتجمعات السياحية والاقتصادية والاجتماعية ومنها ( العلمين الجديدة – المنصورة الجديدة – الجلالة الجديدة – العاصمة الادارية الجديدة ) وتطوير القاهرة القديمة وتخلخلها من العناصر القديمة من الوزارات والهيئات ونقلها للعاصمة الادارية الجديدة ، متابعاً أنه في 30 يونيو سيتم افتتاح ميدان التحرير بعد تطويره ومتحف حضارة الفسطاط  اللذان يعدان وجه حضاري للقاهرة الفاطمية والخديوية وسيكونان مزار عالمي. 

ولفت عضو اقتصادية النواب، إلي سياسة الاصلاح الاقتصادي التي انتهجتها الدولة لتشجيع المستثمرين علي الاستثمار في مصر مما أصبحت مصر دولة جاذبة للاستثمار بخطوات عملية من الحكومة وبِنية تشريعية لم تحدث من قبل، مؤكداً أن الرئيس السيسي حافظ علي الأمن القومي سواء داخل حدودنا أو خارج حدودنا ، لافتاً إلي أن العمق الاستراتيجي لمصر يمتد للمحيط الأطلسي.

وأشار إلى قوة جيش مصر وتسليحه في عهد الرئيس السيسي حتي أصبح يحتل المركز الـ 8 علي العالم ، مستطرداً " لو لم يكن لدينا التسليح لما استطعنا حماية مياهنا الاقليمية بقوة الجيش و قائد الجيش الرئيس عبدالفتاح السيسي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا