برلماني يطالب باشتراط تمتع السائح بنظام تأمين صحي إجباري قبل زيارة مصر

النائبة
النائبة
تقدمت الدكتورة هبة هجرس، عضو لجنة التضامن والأسرة والأشخاص ذوي الإعاقة بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء حول الإجراءات التي اتخذتها الحكومة فور إعلانها عودة السياحة واستئناف استقبال السائحين من دول العالم بعد فترة من الغلق حتى لا يكون استقبالهم عبء على الاقتصاد وزيادة في معدلات انتشار الفيروس بدلا من دعم الاقتصاد وانعاش السياحة بعدما توقفت حركة السياحة تماما، ضمن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة مخاطر وتداعيات انتشار فيروس كورونا. 

وطالبت "هجرس" في طلب الإحاطة رئيس مجلس الوزراء، بضرورة تمتع السائح أو الزائر بنظام تأمين صحي إجباري يشمل الأشعة المقطعية والتحاليل وإجراء المسحة والحصول على العلاج خارج بلد السائح، فضلا عن اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامتهم وعدم زيادة انتشار فيروس كورونا والوقوف على ما اتخذته الحكومة من إجراءات بشأن ما تقوم به بعض شركات التأمين من رفض دفع تكلفه التحاليل الأولية ورفض شركات التأمين التغطية خارج نطاق إقامة الشخص المؤمن عليه. 

وأشارت إلى أن فيروس كورنا (كوفيد 19) ما زال موجودا ومنتشرا في معظم دول العالم بصورة كبيرة بل إن معدلات انتشاره عالميا وبحسب منظمة الصحة العالمية هى الأعلى هذه الأيام بالمقارنة بالفترات السابقة، وعلى الرغم من أن دول عدة مثل إيطاليا وفرنسا ومن قبلهم الصين قد شهدت انخفاضا حادا في معدلات انتشار الفيروس الآن، إلا أن الفيروس ما زال موجود في هذه البلدان ولو بأعداد قليلة. 

وأوضحت أنها تتفهم قرار الحكومة باستئناف حركة السياحة وبدء استقبال السائحين من دول العالم بعد شلل تام أصاب قطاع السياحة المصرى لشهور منذ انتشار الفيروس وما خلفه ذلك من اثار اقتصادية مدمرة، إلا أن استئناف حركة السياحة وبدء استقبال السائحين من دول العالم دون التأكد من شمولهم بتامين صحى وافى من بلده واتباع كافة اجراءات الوقاية سوف تكون عبء اقتصادي جديد وليس حلا لانعاش الاقتصاد مع احتمالية إصابة عدد منهم بالفيروس وما يستتبعه من تكلفه إجراءالمسحات والتحاليل والاشعة لهم، فضلًا عن تكلفة علاجهم وأماكن علاجهم والأخذ فى الاعتبار الضغط الشديد على.القطاع الصحى فى مصر بعد ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس بشكل كبير.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا