وزيرة الهجرة: الدولة لا تنظر للمصري بالخارج على أنه مصدر للنقد الأجنبي

بوابة الفجر
قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، إن قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي بعودة وزارة الهجرة في 2015، جاء لإيمانه بقوة المصريين في الخارج، فضلا على أن عودة الوزارة ساعد على عودة الثقة بين المصريين في الخارج ودولتهم، مضيفة أن هدفها في بداية عملها أن تثبت للمصريين في الخارج أن دور الوزارة ليس شرفيا.

وأشارت "نبيلة"، خلال لقاء خاص ببرنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الثلاثاء، إلى أن الاعتقاد أن الدولة المصرية تنظر للمصري في الخارج أنه مصدر للنقد الأجنبي خاطىء تماما، منوهة بأن الدولة عندما تحركت عند تعرض مصريين بالخارج لحوادث فردية، كان بهدف حمايتهم فقط.

وأضافت أنهم عملوا على مدار السنوات الماضية على خلق قنوات اتصال بين الدولة والجاليات المصرية، معلقة: "نؤمن بشدة بولاء وانتماء المصريين في الخارج لوطنهم".

وفي سياق منفصل، قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن العالم تابع باندهاش انطلاق شرارة ثورتنا المباركة في 30 يونيو التي قضت على كل محاولات البعض المستميتة طمس الهوية الوطنية.

وأشار "السيسي"، خلال كلمته بافتتاح عدد من المشروعات القومية بشرق القاهرة، أمس الإثنين، إلى أن هؤلاء ومن يقف وراءهم ظنوا ان أهدافهم التي يسعوا إليها قد أصبحت قريبة المنال، فخرجت جميع الملايين معلنة رفضها لمحاولات من لا يدرك قيمة وعظمة مصر، مضيفًا أن القوات المسلحة كانت تتابع وتراقب مطالب جماهير الشعب العظيم وانحازت للإرادة الوطنية الحرة، استنادًا لثوابتها التاريخية وعقيدتها الراسخة باعتبارها ملاذ الشعب الآمن واتخذت قرار تاريخي.

وأكد، أنهم كانوا يدركوا منذ اللحظة الأولى لثورة 30 يونيو أنهم سيخوضوا مواجهات عنيفة مع تنظيم إرهابي دولي غادر لا يعرف قدسية الأرواح، وحرمة الدماء، معتبرًا أن خطر الإرهاب كان على رأس التحديات التي كانت تواجهها الدولة على مدار السنوات الماضية، حيث سعت أيادي الشر لترويع الأمنين، وخلق حالة من الفوضى في محاولات بائسة للعودة مرة أخرى للحكم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا