دراسة تؤكد: وباء جديد يضرب الصين.. والبشر لا يملكون مناعة ضده

ارشيفية
ارشيفية
كشفت دراسة حديثة، عن ظهور فيروس جديد بالصين، أطلق عليه العلماء إسم "G4"، حيث يعتقد أنه سلالة جديدة من الإنفلونزا المنتقلة من الخنازير للإنسان، إلا أن البشر لا يملكون مناعة ضده.

ووفق الدارسة العلمية بقيادة العالم "Liu Jinhua" الناشط مع "الجامعة الزراعية الصينية"، تم إجراء تحليل على 30 ألف "خزعة" أُخذت من أنوف خنازير في مسالخ داخل 10 مقاطعات صينية، بجانب 1000 أخرى من خنازير عليها أعراض تنفسية.

وأوضحت الدراسة، أن تلك العينات التي تم جمعها بين 2011 و2018 لديها 179 فيروسًا من إنفلونزا الخنازير، معظمها من سلالة "G4".

وأكدت نتائج الدراسة، أنه يجب الأخذ في الاعتبار أن في الصين أكثر من 500 مليون خنزير، وبإمكان المولود الفيروسي الجديد أن ينتقل من إنسان لآخر، وهو الأمر، الذي يحتاج إلى مزيد من التأكد، وحذرت الدراسة من تحول الفيروس الجديد إلى وباء، لذلك طالبت "مراقبته بدقة"، وفقًا لما نقلته الوكالات.

فيروسات جديدة
وقال البروفسور الصيني، كين تشو شانغ: "نحن مشغولون حاليًا بفيروس كورونا المستجد، ومعنا الحق بذلك، لكن لا يجب أن نغفل عن الفيروسات الجديدة التي يمكنها أن تكون خطيرة". 

فيروس G4:
يعتبر مزيج واحد من 3 سلالات: أحدها مماثل للموجودة بالطيور الأوروبية والآسيوية، أي H1N1 التي تسببت سلالته في 2009 بوباء، والثانيH1N1 كان بأميركا الشمالية، ويحتوي الثالث على جينات من فيروسات إنفلونزا الطيور والبشر وإنفلونزا الخنازير.

ويُشكل الفيروس الجديد خطورة كبيرة، حيث جينات G4 من وباء H1N1 ويمكنها تعزيز التكيف مع الفيروسات، مما يؤدي إلى انتقال العدوى من إنسان لآخر" كما أن الأنسان لا يملك مناعة ضده بعد.

الأعراض:
يتشابه مع أعراض إنفلونزا الخنازير، التي تسببها سلالات الإنفلونزا الأخرى، وتشمل الحمى (لكن ليس بصفة دائمة)، القشعريرة، السعال، التهاب الحلق، انسداد أو سيلان الأنف، احمرار ودموع العينين، آلام الجسم، الصداع، الإرهاق، الإسهال، الغثيان والقيء.

المضاعفات:
وتتضمن مضاعفات كالاتي تفاقم الحالات المزمنة، مثل أمراض القلب والربو، الالتهاب الرئوي، علامات وأعراض عصبية تتراوح من الارتباك إلى النوبات، وفشل الجهاز التنفسي.

العلاج:
لا توجد لقاحات متوافرة حاليًا تحمي من السلالة الجديدة، لكن هناك إمكانية لتعديلها وجعلها فعالة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا