"مستقبل وطن" يواصل حملاته لدعم الأُسر الأكثر احتياجًا ببورسعيد (صور)

بوابة الفجر
حرص حزب مستقبل وطن - أمانة بورسعيد، على الإحتفال بالذكرى ال 7 لثورة 30 يونيو، من خلال استمرار قوافل المواد الغذائية وتوزيعها علي الأُسر الأكثر احتياجًا، هذا بالإضافة إلى حملات التعقيم والتطهير بدور العباده والمنشآت التعليمية من لجان الثانوية العامة وغيرها، لحماية الأهالى والطلبة والطالبات ومواجهة فيروس كورونا المستجد.

إنطلقت الموجه الرابعة لتوزيع المواد الغذائية علي الأسر المحتاجه لحزب مستقبل وطن ببورسعيد، في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد من مواجهة فيروس كورونا المستجد، حيث قامت الأمانات الفرعية، بتوزيع شنط المواد الغذائية علي الآلاف من الأسر بالمناطق الأكثر احتياجًا.

كما قامت فرق التعقيم والتطهير من شباب الحزب بكافة الأقسام، بعمليات نظافة وتطهير وتعقيم دور العباده التي بدأت إقامة الصلوات بها، وذلك علي مدار أسبوع كامل ومنذ صدور قرارات الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالفتح الجزئي للمساجد والكنائس مع اتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية.

كما تواصلت عمليات التطهير والتعقيم، بمدارس العرب والمناخ والتي تحوى 7 لجان عامة، ثم تبعها 10 لجان أخرى بباقي الأحياء ومدينة بورفؤاد، وحرص فريق التطهير والتعقيم لحزب مستقبل وطن ببورسعيد، علي مسح كافة اللجان ومحيطها بمواد معتمدة من وزارة الصحة وتحت إشراف متخصصين في عمليات التطهير والتعقيم ضد فيروس كورنا المستجد كوفيد 19، حرصًا علي الطلبة والطالبات خلال أدائهم العملية الإمتحانية.

ومن جانبه قال عادل اللمعي - أمين محافظة بورسعيد بحزب مستقبل وطن، إن هذه الفعاليات أتت في إطار الإحتفال بالذكرى السابعة لثورة 30 يونيو؛ ثورة البناء والتنمية والحضارة، والتي ستظل ملحمة شعبية وطنية، أعادت هوية الشعب المصري وقيمته.

وأضاف "اللمعي"، أنه قد حرصت أمانة الحزب ببورسعيد، أن يكون مشاركاتها للإحتفال بثورة يونيو خلال هذا العام، عن طريق سد بعض من احتياجات الأسرة المصرية بالمحافظة، ورفع العبء عن كاهلهم، بجانب الحفاظ علي حياتهم من خلال عمليات التطهير والتعقيم.

ويأتي ذلك أيضًا في إطار الدور المجتمعي لحزب مستقبل وطن ببورسعيد، وتحت رعاية المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيس الحزب، وتنفيذًا لتعليمات النائب أشرف رشاد، الأمين العام والنائب الأول لرئيس الحزب.