ميلاد جديد للمصريين.. كيف حول السيسي 30 يونيو لأيقونة إنجازات؟

السيسي
السيسي
باتت ثورة 30 يونيو حافزا وأيقونة للبناء والتعمير والعبور بمصر إلى طريق الإنجازات في ظل إرادة حديدية من الشعب المصري الذي التف حول الرئيس عبد الفتاح السيسي والقيادة السياسية من أجل النهوض بالبنية التحتية من أجل فتح آفاق جديدة للإستثمار وبناء مجتمعات عمرانية جديدة وزيادة الدخل القومي للبلاد ويعتبر هذا ميلاد جديد للمصريين من خلال فتح بوابات لمزيد من الإنجازات التي مهدت لها ثورة 30 يونيو. 

- قناة السويس الجديدة:

تم افتتاح مشروع قناة السويس بمشاركة دولية عالية المستوى بحضور أكثر من 1000 شخصية عالمية من الوفود العربية والأوروبية والأفريقية والآسيوية من جميع دول العالم في 6 أغسطس 2015 في مدينة الإسماعيلية وأعاد بالفعل البهجة الحقيقية للمصريين التي طال إحتياجهم لها بعد معاناتهم المأساوية الفترة الماضية المُظلمة.
 
وكان افتتاح قناة السويس الجديدة بمثابة انتصار لمصر لا يقل عن نصر 6 أكتوبر العظيم 73 وليس انتصارًا اقتصاديًا فقط وإنما انتصارًا معنويًا لإرادة الشعب المصري ولنواياه المخلصة التي تثمر دائما بنتائج إيجابية كما يشهد التاريخ على مر الزمن ويشهد العالم على قدرة المصريين على تحقيق المستحيل وتخطي جميع الأزمات والصعاب حيث استطاعوا تقديم قناة السويس الجديدة كهدية مصر وشريان الحياة الجديد للعالم أجمع لأنها ستكون رئة تجارية للملاحة البحرية العالمية وبوابة للتنمية الاقتصادية التي تتوالي بعدها الكثير من المشروعات العملاقة في شتى المجالات سواء في الزراعة أو الصناعة أو الخدمات أو الموانىء والطاقة المتجددة وإقامة مجتمعات عمرانية جديدة وتوفير الملايين من فرص العمل مما يجعل القناة انطلاقة مستقبلية كبيرة في قطاع الإقتصاد وإزدهاره.

وتصدر هذا الحدث الكبير التريند المحلي والعالمي على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر" وتصدر حفل إفتتاح قناة السويس الجديدة الأعلى مشاهدة على اليوتيوب فبعد 5 أيام من الإفتتاح وصلت نسبة المشاهدة على اليوتيوب قرابة المليون مشاهدة مما يدل على أهمية المشروع في توسيع العلاقات بين الدول وتسهيل حركة السفن وعلى بداية نهضة مصر الحديثة ويشكل صورة جديدة أكثر زهوا في العالم لمصر ولخريطتها الإقتصادية ويحول قناة السويس الجديدة لعاصمة إقتصادية جديدة ومركز محوري لجذب الإستثمارات من جميع أنحاء العالم حيث أنها تعد مركز النقل الأول في أوروبا.

تم إنجاز مشروع قناة السويس الجديدة في وقت قياسي وهو 12 شهرًا، وتم الإعداد لحفل قناة السويس الجديدة قبل ميعاد الحفل ب3 أشهر حيث استمر العمل المتواصل خلال 3 شهور بهدف إستخدام عدد كبير من شاشات العرض يتجاوز 2600 متر لأول مرة بمصر ومنطقة الشرق الأوسط، وأكثر من 1200 جهاز إضاءة " موفينج هيد " وأكثر من 3000 متر" تراس " إضاءة به مواتير تم تركيبها بهدف الرفع والحركة الإلكترونية ولأول مرة أيضًا يُستخدم أكبر معدات صوت ووحدات ترجمة لا سلكية لما يزيد عن 2000 شخص بـ8 لغات مختلفة وإستخدام شبكة كهرباء من نوعية خاصة مزودة بخاصية المولدات الكهربائية المتوائمة، وخلال الحفل تم إستخدام هذه المعدات على إمتداد الضفة الشرقية لقناة السويس الجديدة على ما يزيد عن 15 كيلو متر وذلك في خيام ضيوف الحفل وتم ربطهم كلهم بشبكة واحدة عن طريق استخدام الألياف الضوئية وهذا يحدث لأول مرة في مصر والوطن العربي ولذا يعتبر حفل إفتتاح قناة السويس الجديدة من أضخم الإحتفالات الدولية بإستعدادات وأيدي مصرية.

- افتتاح مسجد الفتاح العليم والكاتدرائية في العاصمة الإدارية:

في السادس من يناير عام 2019 افتتح الرئيس السيسي لمسجد "الفتاح العليم" أحد المساجد في القاهرة التي تتميز بالطراز المعماري الإسلامي الحديث المميز ويقع في مدخل العاصمة الإدارية على الطريق الدائري الأوسطي وإفتتاح كاتدرائية "ميلاد المسيح" التي تعد أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط بالعاصمة الإدارية الجديدة بالتزامن مع الإحتفال بعيد الميلاد الجديد وذلك بحضور ضيوف مصر من ممثلي الدول العربية والإسلامية مثل الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن وبحضور وزراء ووفود عربية وأجنبية وبحضور فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وممثلي المملكة العربية السعودية حيث كان في مقدمة حضور الإفتتاح وزير الدولة للشؤون الإفريقية أحمد قطان والأمين العام لمركز الملك عبد الله للحوار الوطني فيصل بن معمر وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة نقلى.

وكانت أهم المظاهر الإحتفالية لإفتتاح مسجد " الفتاح العليم " وكاتدرائية "ميلاد المسيح" بالعاصمة الإدارية الجديدة هو تقديم مجموعة من الأطفال لأغنية باسم "ربنا ما خلقش حد متعصب..ما خلقش حد بيكره" ومن خلال الأغنية يعبر الأطفال عن شدة حبهم لوطنهم أرض الكنانة ومدى قوة الروابط التي تجمعهم ويكنوها لأصدقائهم مسلمين أو مسيحيين دون النظر إلى الدين كما ضمت مظاهر الإفتتاح عرض فيلم تسجيلي لمجموعة من الأطفال يجيبون بإجابة واحدة على الأسئلة المتداولة مثل السؤال عن جنسيتهم وحبهم لله وللصلاة وكانت إجابتهم:"على الفطرة "،كما كانتكانت إجابتهم واحدة على سؤال" إيه الفرق بين المسلم والمسيحي " وهي أنهم لا يجدون فرق بينهما إطلاقًا لأن النسيج المصري الواحد وأجاب طفل منهم:" مفيش فرق بين المسلم والمسيحى".

وكانت من بين المشاهد التاريخية التي شهدها الإفتتاح لأول مرة إلقاء كلمة في المسجد من قداسة البابا تواضروس الثاني قائلًا:" ليشهد العالم على وحدتنا..إننا نشهد اليوم مناسبة غير مسبوقة فى التاريخ، ونرى مآذن هذا المسجد الكريم، تتعانق مع منارات كاتدرائية ميلاد السيد المسيح..ومصررنا العزيزة تسجل صفحة جديدة فى كتاب الحضارة المصرية العريقة".

وأيضًا لأول مرة إلقاء كلمة في داخل كاتدرائية " ميلاد المسيح" من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر قائلًا:" سنتصدى لكل من يفكر فى العبث بأمن مصر.. والدولة الإسلامية ضامنة شرعا لكنائس المسيحيين ومعابد اليهود والشرع يكلف المسلمين بحماية المساجد والكنائس بالقدر نفسه.. وهذا الحدث استثنائى ربما لم يحدث من قبل على مدى تاريخ المسيحية والإسلام".

ولأول مرة يحضر شيخ الأزهر قداس عيد الميلاد، ومن أبرز المشاهد التاريخية عند إفتتاح الكاتدرائية كلمة تأكيدية من الرئيس السيسي بأن شجرة المحبة المصرية ستعم العالم بأكمله وقدم السيسي تحيته للشهداء ويحتوي هذا الإفتتاح في طياته على توجيه رسالة قوية للعالم بترسيخ جذور المحبة والتعايش السلمي والبعد بشكل كلي عن أي تعصب.

- افتتاحات مشاريع الإسكان الاجتماعي:

حقق الرئيس السيسي العديد من الإنجازات في قطاع الإسكان بعد مرور أقل من عامين على فترة رئاسته ويشكل قطاع الإسكان عقبة كبيرة في ظل الزيادة السكانية، وهناك توجه من الدولة المصرية للقضاء على العشوائيات والأماكن الخطرة تمامًا وحققت الدولة المصرية مزيدًا من الإنجازات في ذلك. 

- افتتاح مشروع الإسكان الإجتماعي بمدينة بدر عام 2016:

في 12 مايو عام 2016 افتتح الرئيس السيسي مشروع الإسكان الإجتماعي ببدر حيث افتتح بعض الطرق مثل طريق وادي النطرون العلمين، طريق طنطا كفر الشيخ وكوبري دهشور الذي يقع على طريق القاهرة الفيوم، وكوبري أجا.

- افتتاح مدينة "تحيا مصر" في حي الإسمارات عام 2016:

وفي 30 مايو عام 2016 افتتح الرئيس السيسي مدينة "تحيا مصر " بحي الإسمارات بالمقطم بتكلفة تصل إلى مليار ونصف المليار جنيه حيث يعد هذا المشروع أكبر مجمع لإستيعاب العشوائيات في القاهرة في مناطق الدويقة واسطبل عنتر وعزبة خير الله.

- افتتاح مشروع الإسكان الاجتماعي بالعاشر من رمضان:

في يوم 15 ديسمبر 2018 افتتح الرئيس السيسي مشروع الإسكان الإجتماعي بالعاشر من رمضان وفي 14 مايو عام 2020 تم تنفيذ 4 آلاف وحدة سكنية من إجمالي 12 ألف وحدة سكنية في مشروع الإسكان الإجتماعي بمدينة العاشر من رمضان.

وهناك الكثير من مشاريع الإسكان الإجتماعي تم إفتتاحهاعلى مدار السنوات الماضية وهذا العام 2020 مما يؤكد على أن الدولة المصرية تولي أولوية وإهتمام كبير بقطاع الإسكان.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا