توضيح مهم بشأن العقار المستخدم في علاج فيروس كورونا

كورونا
كورونا
أوضح الدكتور أمجد طلعت، مدير شركة الدواء المصرية "إيفا فارما" المنتجة لدواء ريمديسيفير، أنه تم السماح من قِبل شركة "جلياد" العالمية المحتكرة للدواء بإنتاجه في ثلاثة دول فقط هي مصر والهند وباكستان، مشيرا إلى أن عقار ريمديسيفير لا يستخدم إلا في الحالات الحرجة وشديدة الخطورة فقط، ويستخدم في المستشفيات فقط ولا يُباع في الصيدليات.

وأشار "طلعت"، خلال مداخلة لبرنامج "90 دقيقة" عبر فضائية "المحور"، إلى أن دواء ريمديسيفير هو الأمل الجديد في مواجهة كورونا، ولكنه لا يُتاح استخدامه لكل أنواع المرضى، بل يستخدمه المرضى أصحاب الحالات الحرجة والذين يعانون من مشاكل حادة في الجهاز التنفسي، مؤكدا أنه تم بالفعل إدراج العقار في بروتوكول العلاج الخاص بوزارة الصحة، وبدأ عدد من المرضى في استخدامه للحالات الطارئة فقط.

وأضاف أن الشركة تستطيع إنتاج نصف مليون جرعة شهريا والأولوية لهذا العقار ستكون للمواطن المصري في البداية، بعدها نتجه للتصدير إلى الخارج، لافتا إلى أن الشركة زادت من صناعة جرعات دواء ريمديسيفير، للمساعدة في علاج المصابين بفيروس كورونا، لافتا إلى أن علاج ريمديسفير يتم إعطاؤه للمصابين من أجل الخروج مبكرا من العناية المركزة، موضحا أن هذا الدواء حقق نجاحا كبيرا في علاج المصابين من فيروس كورونا المستجد.

ولفت إلى أن الدولة المصرية اهتمت مؤخرا بشدة بقطاع الدواء المصري، لافتا إلى أن هناك مجهودات جبارة من جميع الأجهزة والوزارات لمساعدات الشركات على تصدير الدواء المصري.

خروج 412 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الاثنين، خروج 412 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 17951 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 1566 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 83 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الاثنين، هو 66754 حالة من ضمنهم 17951 حالة تم شفاؤها، و2872 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا