"قتل وحرق وتقطيع".. علاقة محرمة تنهي حياة طفلة بصورة بشعة بالطالبية

بوابة الفجر
كشف مصدر مطلع على التحقيقات في واقعة مقتل طفلة وحرقها بمادة كاوية "بوتاس"، على يد عشيق والدتها بمنطقة الطالبية، عن أن الطفلة تغيبت ظهر يوم الأحد الماضي، عن منزلها بمنطقة العروبة، بحي الطالبية، وبحلول المساء، وفشل أهليتها في العثور عليها، توجه والد الطفلة "مندوب مبيعات" لقسم شرطة الطالبية لتحرير محضرا بتغيب نجلته.

وأضاف المصدر أنه تبين تورط والدة الطفلة في اختفاء ابنتها، وبالضغط عليها ومناقشتها، قررت عن علمها بمكان احتجاز طفلتها وأن سباك على علاقة غير شرعية به وراء ارتكاب الواقعة.

وواصل المصدر ذاته أن الأم تربطها علاقة غير شرعية بـ"سباك" خمسيني العمر، وقررت إنهاء تلك العلاقة وهذا ما رفضه العشيق.

وعن يوم الواقعة أوضح المصدر المطلع على التحقيقات، بأن الأم طلبت من ابنتها التوجه لمقابلة العشيق لتستلم منه هاتف محمول جديد للأم.. "كان عايز يصالحها"، لعدم إنهائها علاقتهما الآثمة، ولدى وصول الطفلة إلى المكان المتفق عليه خطفها العشيق بمساعدة صديقه، متجها إلى مخزن مهجور بمنطقة فيصل.

"كنت عايز أحرق قلبها على ابنتها".. بهذه الكلمات اعترف المتهم بقتل طفلة في منطقة الطالبية بالجيزة، وحرقها بمادة كاوية "بوتاس".. بارتكابه الجريمة خلال التحقيقات التي أجريت معه.

وأشار المتهم خلال التحقيقات أنه كان يخطط للاتصال بوالد الطفلة وطلب فدية 50 ألف جنيه مقابل إطلاق سراحها، للانتقام منه هو الآخر.

وأضاف المتهم خلال التحقيقات التي أجريت معه، بأنه خطف الطفلة واحتجزها بمخزن مهجور، ثم قتلها وحرق جثتها بـ"بشبوري"،، ثم قطعها بسلاح أبيض، وضعها داخل خزان مياه، مضاف عليه المادة الكاوية "البوتاس"، لتحلل جثتها لسهولة التخلص منها، مبينا: "نفذت الجريمة بطريقة محكمة، مكنتش أعرف إن الشرطة هتكشف الجريمة وتوصلي".

كان نجح رجال الإدارة العامة لمباحث الجيزة، في كشف ملابسات اخنطاف طفلة وقتلها، ثم وضعها داخل خزان مياة ووضع مادة كاوية عليها بمنطقة الطالبية، وتمكنت القوات من القبض على المتهم بارتكاب الجريمة، إذ تبين أنه على علاقة غير شرعية بوالدة الطفلة، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، كان قد تلقى إخطارا من العميد طارق حمزة رئيس قطاع غرب الجيزة، بورود بلاغا للرائد أحمد عصام رئيس مباحث قسم شرطة الطالبية، بورود بلاغا من سيدة، بتغيب إبنتها "فجر.أ"، 12 سنة، في ظروف غامضة.

شكل اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، فريق بحث لكشف ملابسات البلاغ الوارد، وتتبع خط سيرها، وفحص علاقات والدتها، إذ تبين أن والدتها على علاقة غير شرعية بعامل، وقررت والدة الطفلة إنهاء تلك العلاقة الغير شرعية، وهذا ما رفضه عشيقها، حيث قرر خطف ابنتها وقتلها.

وبينت تحريات ضباط إدارة البحث الجنائي بالجيزة، إلى أن العشيق خطف الطفلة بشقته بمنطقة المعتمدية، ببولاق الدكرور، وقتلها ثم وضع جثتها داخل خزان مياة، ووضع عليها مادة كاوية "بوتاس"، لإخفاء معالمها، لسهولة التخلص منها.

انتقلت قوة أمنية إلى شقة العشيق بمنطقة المعتمدية، برئاسة المقدم مصطفي كمال وكيل فرقة غرب الجيزة، والرائد أحمد عصام رئيس مباحث القسم، والقوة المرافقة لهما، وعثر على جثة الطفلة ملقاة داخل خزان مياه، وفي تحلل تام، وضبط أدوات الجريمة عبارة عن ( بشبوري، ماسورة حديدية، سكين).

"ملقناش غير شوية عظام".. حسبما أفاد مصدر مسؤول بقطاع أمن الجيزة، بأنه لم يعثر على جثة الطفل نظرا لتحللها كاملة بسبب وضع مادة كاوية "بوتاس"، على جثة الطفلة داخل خزان المياة، مشيرا لم يستدل تعرض الطفلة للإغتصاب قبل وفاتها ومن عدمه، نظرا لتحلل الجثة.

وتمكنت القوات من القبض على المتهم، وشريكه في الجريمة، كما تمكنت القوات من القبض على الأم، وإقتيادهم إلى ديوان قسم شرطة الطالبية، وبمواجهتهما أقرا خلال التحقيقات التي أجريت بإشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بإرتكابهما الواقعة على النحو المشار إليه، وأخطر اللواء طارق مرزوق مدير أمن الجيزة بالواقعة، والعرض على النيابة العامة لتولي التحقيقات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا